زار وفدٌ من باحثي وخبراء معهد كراون لدراسات الشرق الأوسط، التابع لجامعة برانديس الأمريكية، مقر مركز الإمارات للسياسات، في 17 فبراير 2020.

وبعد أن تَعرَّف الوفد الذي تكوَّن من نحو 30 باحثاً وخبيراً، برئاسة البروفيسور غاري سامور، مدير المعهد، على اهتمامات مركز الإمارات للسياسات وأنشطته وبرامجه المختلفة، عقد باحثو المركزينِ حلقة نقاش حول أهم قضايا المنطقة وتطوراتها؛ فقدَّم باحثو مركز الإمارات عروضاً تقييمية مُكثَّفة لمسار الأوضاع في دولٍ كإيران واليمن وتركيا، وتطورات أزمة قطر، فيما عرضَ باحثو معهد كروان، من ناحيتهم، وجهة نظرهم حول سياسات إدارة الرئيس ترامب وتوجهاتها إزاء الخليج والمنطقة العربية في شكل عام، بالإضافة إلى رؤيتهم لمسارات الوضع في العراق بعد مقتل الجنرال قاسم سليماني، وتقييمهم لخطة "صفقة القرن" التي تُروِّج لها الإدارة الأمريكية بوصفها حلاً عملياً ونهائياً للصراع الفلسطيني-الإسرائيلي.

وعقب النقاش، أشاد وفد الباحثين الأمريكيين بالمكانة التي حققها مركز الإمارات للسياسات بوصفه مركزَ تفكير رائداً في المنطقة، وبالدور المُهِم الذي أخذ يضطلع به في تطوير مقاربات معمقة لقضايا الإقليم ومشكلاته، مُبدين إعجابهم بأعمال المركز وأنشطته ونتاجاته التي تُفيد السياسيين والباحثين والمهتمين بفهم المنطقة وقضاياها المختلفة. 

 

أحدث الأخبار

سفيرة فنلندا لدى الدولة تزور مركز الإمارات للسياسات

مركز الإمارات للسياسات | 05 فبراير 2020