استقبلت الدكتورة ابتسام الكتبي رئيسة مركز الإمارات للسياسات، في مقر المركز، في الثاني عشر من أبريل الجاري، كلاً من سعادة السفير دوري جولد، رئيس مركز القدس للشؤون العامة، والدكتور شمعون شابيرا، الخبير في المعهد نفسه.

وفي اللقاء، قدَّمت الدكتورة الكتبي لمحة عن آخر نشاطات المركز وإنجازاته، وناقشت مع السفير جولد ومرافقه آخر المُستجدات في المنطقة والعالم، وآفاق معاهدة السلام الإبراهيمية. وبدورهما، أشاد الضيفان بالمكانة التي حققها مركز الإمارات للسياسات بوصفه مركزَ تفكير رائداً في المنطقة، وبالدور المهم الذي يضطلع به في تطوير مقاربات معمَّقة لقضايا الإقليم ومشكلاته، كما أبديا إعجابهما بالتطور المستمر في أعمال المركز وأنشطته المختلفة، والتي تُفيد الباحثين والمهتمين بفهم قضايا المنطقة ووضع مقاربات رصينة وجادة لها.

أحدث الأخبار