قام وفدٌ من كلية الشرطة في أبوظبي بزيارة لمركز الإمارات للسياسات، في 11 أكتوبر 2017؛ وذلك في إطار بحث سُبل الشراكة المجتمعية بين الكلية والمركز، وتأكيد مساعي المؤسسات الحكومية والبحثية لخدمة المجتمع الإماراتي، وتحسين شروط المعرفة بالواقع، استناداً إلى المعلومة الموثقة، والتحليل المنهجي العميق.

ولدى استقبالها وفد كلية الشرطة في أبوظبي، أعربت الدكتورة ابتسام الكتبي، رئيسة مركز الإمارات للسياسات، عن سعادتها بهذه الزيارة، متطلعةً إلى أنْ تؤسسَ الزيارة لمرحلةٍ مقبلة من توثيق مجالات التعاون بين المركز والكلية، في حقول التدريب على البحث العلمي والتحليل والرصد، وتوظيف المنهجيات الرصينة في قراءة الواقع، والقدرة على التقاط المؤشرات والتحولات المختلفة، وبناء تراكم معرفي يساعد في التنبه إلى المخاطر والتحديات واستشراف المستقبل، والبحث عمّا ينطوي عليه من فرص وإمكانات.

من جانبه أعرب العقيد الدكتور سعيد مطر الصريدي، مساعد القائد لشؤون الأكاديمية، عميد الكلية، عن سعادته والوفد المرافق بهذه الزيارة، آملاً أن تُكلل بتوطيد عُرى التعاون والتنسيق والشراكة بين كلية الشرطة ومركز الإمارات للسياسات، بما يحقق مساعي الكلية المستمرة في متابعة التطورات الحديثة في مناهج الدراسة والتدريب، وتوفير بيئةٍ مجتمعية حديثة، آمنةٍ وواعية.

وقد ضم وفد الكلية كلاً من المقدم عبدالله ناصر الشامسي، مدير إدارة الشؤون الأكاديمية، والمقدم د. محمد خليفة آل علي، مدير إدارة الدراسات العليا، والمقدم راشد السويدي، نائب مدير إدارة الدراسات العليا، والرائد عبدالله سعيد القحطاني، رئيس قسم التعاون الأكاديمي في الكلية.

أحدث الأخبار