سوريا

رفع الدعم عن استيراد المشتقات النفطية في لبنان، وتداعياته السورية

ضمن مسلسل الانهيار اللبناني يبرز نقاش حول رفع الدعم عن المشتقات النفطية في هذا البلد، والانعكاسات على حركة التهريب إلى سورية بسبب فرق الأسعار. كان لبنان قد تحول في السنوات الماضية إلى مصدر مهم لتوريد المشتقات النفطية باتجاه سورية، ولكن ستأتي لحظة تبدو قريبة سيكون فيها سعر هذه المواد في لبنان محرَّراً، أي خاضعاً لأسعار الاستيراد الحقيقية، ما سيُلغي جدوى التهريب من لبنان إلى سورية، ويُفقد النظام السوري بالتالي مورداً مهماً من موارد المشتقات النفطية التي تشهد تقنيناً في هذا البلد.

مركز الإمارات للسياسات | 06 سبتمبر 2021
محاكمة مُعتقلي "داعش" في سورية: التعقيدات والاحتمالات

تجددت مطالب مسؤولي "الإدارة الذاتية" في مناطق شمال شرق سورية (الذراع الإداري لقوات سورية الديمقراطية "قسد") بضرورة تشكيل محكمة دولية مستقلة لمقاضاة مُعتقلي تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" الذين تحتجزهم "قسد" منذ منتصف عام 2019، إلا أن هناك عدة عوائق تصطدم بها، لعل أبرزها رفض "التحالف الدولي ضد داعش" للدفع تجاه تشكيلها، بحجة أن ذلك أمر خارج نطاق مهمة التحالف، وهو ما قد يكشف عن عدم جدية الدول الغربية في استعادة المقاتلين الحاملين لجنسياتها.

مالِك الحافظ | 30 أغسطس 2021

قضية متخصصة

استعراض الكل
هل تنشب حرب روسية-تركية في إدلب؟

بعد فترة جمود طويلة نسبياً، يعود ملف إدلب إلى دائرة الحدث، وتشير التطورات المتسارعة التي يشهدها هذا الملف إلى وجود ديناميات جديدة تدفع به إلى الواجهة في سورية وربما في المنطقة. ولا يبدو ملف إدلب، الذي يتموضع في صلب الصراع الجيوسياسي الروسي-التركي في ساحات عديدة، ويعتبر الخاصرة الرخوة فيها، مُنفصلاً عن سياق الترتيبات الروسية من جنوب سورية إلى شمالها وشرقها، والتي تنتظر لحظة دولية مواتية لتنفيذ رؤيتها للحل في سورية. تُسلِّط هذه الورقة الضوءَ على التطورات الجارية في إدلب، وتستشرف مآلاتها المحتملة.

مركز الإمارات للسياسات| 12 أكتوبر 2021
مشروع نَقْل الغاز والكهرباء إلى لبنان وتداعياته على سورية

تنطوي التفاصيل الخاصة بمشروع تزويد لبنان بالغاز المصري والكهرباء الأردنية عبر سورية على متغير مهم في سياسات المنطقة، من المحتمل أن تكون له تداعيات وانعكاسات مهمة على منطقة المشرق العربي؛ فالمشروع الذي تدعمه الولايات المتحدة الأمريكية يدخل على خط الصراع الجيوسياسي، وتحديداً عبر منافسته للمشروع الإيراني في سورية ولبنان، وبالإمكان النظر إليه من زاوية إعادة تشكيل المنطقة وفق معطيات جديدة. وهذه الورقة تُسلِّط الضوء على تطورات هذا الملف وانعكاساته المحتملة على الأزمة السورية تحديداً.

مركز الإمارات للسياسات| 11 أكتوبر 2021

سيناريوهات

استعراض الكل
التصعيد الروسي في إدلب: الأسباب والاحتمالات

تشهد منطقةُ إدلب، منذ حوالي الشهرين، تصعيداً عسكرياً، بعد فترة هدوء امتدت لفترة طويلة نسبياً، مقارنةً بمراحل سابقة من الصراع في هذه المنطقة وعليها. ورغم أن التصعيد بقي مضبوطاً إلى درجة كبيرة، لكنه تميّز بالاستمرارية خلال المرحلة المذكورة، ما يعكس إما ضعف آليات التنسيق بين الفاعلين الأساسيَّين في المنطقة، روسيا وتركيا، أو عدم توافر الإرادة لديهما لضبط الصراع. ويطرح هذا الواقع أسئلةً حول ما إذا كانت هذه التطورات مرتبطة بالاستحقاقات السياسية للملف السوري، وخاصة قضية التصويت في مجلس الأمن حول قضية المعابر الإنسانية، وعقد الجولة السادسة عشرة من اجتماع أستانة، أم أنها تأتي في سياق منفصل الهدف منه إعادة رسم خريطة السيطرة في منطقة شمال غربي سورية.

مركز الإمارات للسياسات | 15 يوليو 2021
هل ينجح مجلس الأمن في التمديد لتفويض المعابر الإنسانية في سورية؟

تُشكل قضيةُ المعابر الإنسانية في سورية محورَ صراع دبلوماسي بين روسيا والغرب، ويُتوقع أن تكون هذه القضية اختباراً للعلاقات بين الطرفين في المرحلة المقبلة، ومؤشراً على توجهات الفاعلين الدوليين بخصوص الأزمة السورية. وتنطوي القضية على بُعد سياسي واضح، كما تتداخل فيها مصالح الأطراف وتفضيلاتهم في الملف السوري، الأمر الذي يرجح احتمالية حصول مفاوضات شاقة في الفترة السابقة لاجتماع مجلس الأمن بشأن اتخاذ قرار بهذا الخصوص في 10 يوليو 2021. تُسلِّط هذه الورقة الضوء على قضية المعابر الإنسانية في سورية، ومواقف الأطراف فيها، والمخارج المحتملة لها.

مركز الإمارات للسياسات | 06 يوليو 2021

الإصدارات

استعراض الكل
صراعات اللاعبين في سوريا وإمكانية تحولها إلى حرب إقليمية

أثار التصعيدُ الأخير بين إسرائيل إيران توتراتٍ جديدة في منطقة الشرق الأوسط المتفجرة بالفعل، الأمر الذي يزيد من احتمالات الحسابات الخاطئة والتصعيد العسكري في المنطقة. ويتجاوز المشهدُ الإسرائيلي-الإيراني البلدَيْن المعنيّين، فهو

مركز الإمارات للسياسات | 01 مارس 2018
هل باتت طريق إيران إلى سورية سالكة؟

يرتبط جزءٌ كبير من نجاح الأهداف الإيرانية في سورية، بقدرتها على صيانة خطوطها اللوجستية وتأمين بقائها سالكة، خصوصاً أن استقرار نفوذ إيران ودوامه يتطلب الضخ الدائم للسلاح والكوادر البشرية، وهو ما اعتادت على تأمينه في فترة سابقة عبر الطريق البري الرابط بين سورية والعراق؛ الذي جرى قطعه عام 2013 بعد اشتداد زخم الثورة السورية، وتمرد الأقاليم السنية في العراق، وصولاً إلى ظهور "داعش".

مركز الإمارات للسياسات | 19 فبراير 2018

استعراض وحدات البحث

تحديد نطاق البحث