إيران

هل ستُهاجِم إيران القوات الأمريكية في سوريا، انتقاماً لمقتل سليماني؟

يجري الحديث في المنطقة عن تحضيرات وعمليات تستعد إيران لتنفيذها في الذكرى الأولى لاغتيال الجنرال قاسم سليماني، القائد السابق لفيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني. ولعلّ الأمر الذي رفع منسوب الاعتقاد باحتمالية انتقام إيران، تغريدة المرشد علي خامنئي، المنشورة في 16 ديسمبر الجاري، والتي قال فيها: "يجب على مَنْ أمر ونفَّذ اغتيال الفريق قاسم سليماني دفع الثمن"، وأن "هذا الانتقام سيكون حتمياً"، مُعتبراً أن "حذاء سليماني أشرف من رأس قاتله".

مركز الإمارات للسياسات | 23 ديسمبر 2020
خسائر إيران الجيوسياسية من الاتفاق الأذربيجاني-الأرميني

في 10 نوفمبر 2020، وقَّعت أرمينيا وأذربيجان "اتفاق وقف شامل لإطلاق النار" برعاية روسية علنية ودعم تركي ضمني، وذلك بعد المعارك الدامية بين قوات البلدين في إقليم ناغورني قره باغ المتنازع عليه بينهما. وفي حين ركَّز معظم التحليلات على ما تعنيه هزيمة أرمينيا وانتصار أذربيجان بالنسبة لكل من تركيا وروسيا، أظهرت الدلائل أن إيران هي الخاسر الأكبر في هذا الصراع.

أحمد دياب | 18 ديسمبر 2020

قضية متخصصة

استعراض الكل
إدارة بايدن وإمكانية العودة إلى الاتفاق النووي مع إيران: التعقيدات والعقبات

في الوقت الذي تفصل مهلة خمسة أشهر فقط بين استلام الرئيس المنتخب جو بايدن وبين الانتخابات الرئاسية الإيرانية، والتي من المتوقع أن يفوز فيها أحد المرشحين عن التيار المتشدد، ويغيب الرئيس حسن روحاني عن المسرح السياسي بعد انتهاء ولايته الثانية، لا بُدَّ من التساؤل عن المقاربة التي ستعتمدها إدارة بايدن للعودة إلى الاتفاق النووي أو "خطة العمل الشاملة المشتركة" (JCPOA)، وبالتالي عدم إضاعة هذه الفرصة للاستفادة من وجود روحاني، والذي يمثل "الأب الروحي" لهذا الاتفاق. ويُدرِك الرئيس الأمريكي المنتخب أن العودة إلى الاتفاق لن تكون أمراً سهلاً، إذ من المرجح أن تعترض سبيله عقبات كأداء، بعضها يتصل بوقف الانتهاكات الكبيرة لبنود الاتفاق التي قامت بها إيران بعد خروج الولايات المتحدة منه، والبعض الآخر يتصل بتعقيدات نظام العقوبات الذي فرضه ترامب على إيران، وما يزال يسعى لتشديده خلال ما تبقى له من وقت في البيت الأبيض، بهدف وضع مزيد من الحواجز أمام إدارة بايدن وعرقلة العودة إلى الاتفاق.

​نزار عبد القادر| 15 ديسمبر 2020
إيران المُنْهَكَة: أبعاد وسيناريوهات الأزمة الاقتصادية الإيرانية

تواجه إيران أزمة اقتصادية متواصلة منذ انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي في مايو 2018، وفرضها عقوبات شاملة ضمن حملة "الضغوط القصوى" استهدفت كل القطاعات الأساسية في الاقتصاد الإيراني. وشهدت الأزمة خلال الأشهر الخمسة الأولى من العام الإيراني الجاري (أبريل –أغسطس 2020) تفاقمًا بفعل مؤثرات أخرى، أبرزها انتشار فيروس كورونا الذي أدى إلى خسائر فادحة على الصعيد الاقتصادي، لتكون هذه الفترة الأسوأ على صعيد أداء الاقتصاد طوال العقود الأربعة الماضية من عمر الثورة. وبالنظر إلى تجربة السلوك الاجتماعي والسياسي الإيراني خلال العقود الماضية، يمكن القول إن الأزمة الاقتصادية الإيرانية القائمة، سيكون لها تداعيات وانعكاسات على صعيد الحراك الاجتماعي، وأنشطة التيارات السياسية الرسمية وعلاقاتها؛ ما سيعمل تغيير في الاتجاهات السياسية في الفترة القادمة داخليًا وخارجًيا. وأدى الوضع المتأزم إلى موجة انهيارات متتالية، تمثّلت بانخفاض المؤشرات المهمة، وارتفاع معدلات الفقر إلى مستويات قياسية؛ ما ينذر بتداعيات غير محمودة على الصعيد الاجتماعي والسياسي، ويفتح المجال أمام سيناريوهات عدة ثبُت حدوث بعضها في الأعوام الماضية، في ظروف مشابهة.

مركز الإمارات للسياسات| 17 نوفمبر 2020

سيناريوهات

استعراض الكل
التضخُّم في الاقتصاد الإيراني: المُعطيات والسيناريوهات

يعتبر التضخم أحد المؤشرات الأساسية لقياس أداء الاقتصاد الإيراني، وتشير معدلات التضخم الشهري إلى التغيير في سعر البضائع خلال شهر واحد، وهناك معيار بطيء يتمثل في مجموع التضخم خلال 12 شهراً، وهو مؤشر على الأداء السنوي، والمنحى العميق لأداء الاقتصاد. وأعلن البنك المركزي الإيراني أنه يُخطط لحصر التضخم السنوي عند 22 بالمئة (بهامش زيادة أو نقصان بنحو نقطتين مئوية) بعد أن بلغ مستوى 41.2 بالمئة في العام الماضي، مُسجلِّاً واحداً من رقمين قياسيين على مر الأربعة عقود الماضية. تُناقش الورقة سيناريوهات التضخم في إيران، بنسختيه الشهرية والسنوية خلال الأشهر الخمسة المتبقية من العام المالي الإيراني الجاري بالنظر إلى عدة مؤثرات، منها نتيجة الانتخابات الأمريكية، والتطورات الداخلية.

مركز الإمارات للسياسات | 18 نوفمبر 2020
مستقبل المواجهة بين الولايات المتحدة وإيران في ضوء الانتخابات الأمريكية

تُمَثِّلُ سياسة إدارة الرئيس ترمب تجاه إيران حاليًا فرصةً ضائعةً إلى حدٍ كبيرٍ، فقد ثبت أن العقوبات الأمريكية على إيران لم تكن كافية لإرغام طهران على الاستسلام؛ ما يعني أنه يتعين على الإدارة الأمريكية المقبلة إعادة تقييم خياراتها. تناقش هذه الورقة المسارات المستقبلية المحتملة للمسألة الإيرانية في ضوء الانتخابات الأمريكية المقبلة، وبالنظر إلى علاقات طهران مع الولايات المتحدة، والمجتمع الدولي، والإقليمي.

مركز الإمارات للسياسات | 04 أغسطس 2020

الإصدارات

استعراض الكل
تقرير إيران الاستراتيجي: الحالة الإيرانية في عام 2020

يسعى تقرير إيران الاستراتيجي لتقديم قراءة محايدة، وموضوعية، للحالة الإيرانية. وتأتي أهميته من منطلق ثقل الجارة الإيرانية السياسي، والجغرافي، والبشري، وتأثير توجهاتها، وتحالفاتها على السياسات الإقليمية، والأمن في المنطقة. ويكتسب تقرير عام 2020 أهمية مضاعفة، لإسهامه في تقديم فهم للمسألة الإيرانية، ومُحرِّكات السلوك الإيراني في عام مِفْصَليّ في عمر الثورة الإيرانية، وسط تحضيرات للانتخابات الرئاسية الإيرانية المقبلة في يونيو 2021، والتي ستكون مفصلية هي الأخرى، للأسباب التي يجدها القارئ في ثنايا التقرير.

مركز الإمارات للسياسات | 11 يناير 2021
القوى الاجتماعية في إيران المعاصرة

تعيش إيران الإسلامية حالات متتالية من الاحتجاجات والاضطرابات الاجتماعية هذه الأيام تحت وطأة التحديات الاقتصادية والأزمات السياسية المتناسلة والمتفاقمة. وجرت العادة لدى أوساط المحللين في عالمنا العربي على اختزال هذه الاحتجاجات في مشهد مُبسَّط، يحاول الرفع من دور المؤثرات الخارجية، ويتجاهل إلى حدّ كبير التعقيدات الناجمة عن التركيبة الاجتماعية للمجتمع الإيراني المعاصر، والمضاعفات التي تنتجها هذه التركيبة المؤثرة.

مركز الإمارات للسياسات | 05 أبريل 2020

استعراض وحدات البحث

تحديد نطاق البحث