أوروبا

إيجاز

ما بعد البريكست: سيناريوهات المرحلة الانتقالية وما يَليها

خرجت بريطانيا من كتلة الاتحاد الأوروبي في 31 من يناير الماضي (2020)، ليبدأ الطرفان بذلك محادثات حول مرحلة جديدة من العلاقات بينهما، إلا أن الكثير من المسائل العالقة والتي ينتظر أن تناقش خلال الفترة الانتقالية التي تمتد حتى نهاية العام الجاري 2020، ستُحدِّد طبيعة هذه العلاقات وفيما إذا كانت ستُؤطَّر ضمن تعاون يؤدي إليه اتفاق يصبُّ في مصلحة الجانبين، أو خروج من المرحلة الانتقالية دون أي شكل من أشكال الاتفاق.

مركز الإمارات للسياسات | 06 فبراير 2020

قضية متخصصة

استعراض الكل
تأثير أزمة كورونا على الاقتصاد الألماني

تركت جائحة كورونا أثراً عميقاً في الاقتصاد الألماني، فقد تسببت عملية الإغلاق، المحلية والعالمية، بسبب الجائحة في تحطيم القواعد الأساسية الثلاث التي يرتكز عليها الاقتصاد الألماني، وهي: الاستهلاك الداخلي، والاستثمارات الألمانية الداخلية والخارجية، والتصدير. ورغم العديد من برامج الحزم والمساعدات المالية التي ضخّتها حكومة المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل في القطاعات المتعثرة لتحقيق الاستقرار، فإن الاقتصاد الألماني لن يتعافى من تلك الآثار للجائحة قبل نهاية 2022، بحسب البنك الاتحادي الألماني (Bundesbank).

مركز الإمارات للسياسات| 13 يوليو 2020
التأثيرات المحتملة لأزمة وباء كورونا المستجد على الاقتصاد البريطاني

شهد الاقتصاد البريطاني خلال الربع الأول من العام الحالي انكماشاً بلغ 2% وهو الأكبر من نوعه منذ الأزمة المالية العالمية في 2008، مع الأخذ في الاعتبار أن المملكة المتحدة لم تبدأ في تطبيق الإغلاق التام إلا في 23 مارس، أي مع نهاية الربع الأول من العام. بينما تتراوح التوقعات بانخفاض الناتج المحلي الإجمالي خلال الربع الثاني بما نسبته 25-35%، بسبب ما شهده شهرا أبريل ومايو من إغلاق تام. وسيبدأ الفتح التدريجي لقطاعات الأعمال منذ بداية شهر يونيو وصولاً إلى منتصفه، حيث ستسمح الحكومة بفتح معظم قطاعات الأعمال في البلاد بحسب ما أعلن رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون.

مركز الإمارات للسياسات| 14 يونيو 2020

سيناريوهات

استعراض الكل
تداعيات وباء كورونا على الاتحاد الأوروبي ومستقبله

باتت أوروبا البؤرة العالمية لوباء فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) منذ بداية شهر أبريل الماضي، ورغم الارتفاع المتسارع في حالات الإصابات والوفيات خلال شهري فبراير ومارس في إيطاليا التي كانت أول الدول الأوروبية وأكثرها تضرراً بالوباء بل وتسجيل إيطاليا أعلى نسبة إصابات في العالم آنذاك، إلا أن استجابة الاتحاد الأوروبي اتَّسمت بالبطء الشديد، وبدت مؤسسات الاتحاد باديء الأمر غير مدركة لحجم الخطر الذي يتهدد الدول الأعضاء به، ووصفت الاستجابة الأولية للاتحاد بالارتباك مما عرضه لانتقادات شديدة من الدول الأكثر تضرراً مثل إيطاليا واسبانيا، وحذَّر الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون من انهيار الاتحاد الأوروبي كمشروع سياسي في حال لم يتخذ الاتحاد خطوات جدية في دعم اقتصادات الدول المنكوبة.

مركز الإمارات للسياسات | 19 مايو 2020
جائحة "كورونا" ومستقبل بريطانيا الغامِض ما بعد الاتحاد الأوروبي

كشفت السنوات التي تلت الاستفتاء البريطاني على الخروج من الاتحاد الأوروبي عن قدرة "النادي الأوروبي"، رغم ضربة البريكست الموجِعَة، على الصمود ومواجهة السابقة البريطانية بحنكة، وسلطت الضوء على أسئلة داهمة داخل بريطانيا حول مستقبل ووحدة واستقرار وطبيعة الدولة التي تطمح بريطانيا أن تكونها. وقد جاءت جائحة كورونا لترفع التحدي إلى مستويات قاسية هزَّت سُمعة بريطانيا، من حيث ادعاءها القدرة على المقاومة وحدها، ودون أوروبا، لتحقيق طموحات كانت عضويتها في الاتحاد الأوروبي تمنعها عنها.

محمد قواص | 29 أبريل 2020

استعراض وحدات البحث

تحديد نطاق البحث