وحدة البحث

قضية متخصصة

  • مركز الإمارات للسياسات | 13 أغسطس 2020

    ضَبْط المنافذ الحدودية في العراق: الضرورة الاقتصادية والدوافع السياسية

    تحت عنوان مكافحة الفساد وتعظيم إيرادات الدولة غير النفطية لمواجهة تداعيات أزمة كورونا، بدأت حكومة مصطفى الكاظمي في يوليو 2020 حملةً لإعادة السيطرة على المنافذ الحدودية للبلاد، بعد سنوات طويلة من تَرْكها نهباً لشبكات الفساد السياسي والإداري التي كلفت العراق خسائر مالية جسيمة. وهذه الخطوة تضع الكاظمي في مسار تصادمي مع القوى السياسية والدينية المهيمنة، لاسيما المليشيات الشيعية الموالية لإيران، التي دخلت بقوة على خط استغلال المنافذ الحدودية، اقتصادياً وأمنياً.

  • مركز الإمارات للسياسات | 12 أغسطس 2020

    تفاقُم أزمة الاقتصاد اليمني: المؤشِّرات والتداعيات

    تزايدت مؤخراً مؤشرات تفاقُم أزمة الاقتصاد اليمني مُنذِرةً باقترابه من حافة الانهيار الكُّلي، ما قد يُخلِّف تداعيات هائلة ومأساوية على حياة الغالبية العظمى من اليمنيين الذين يُعانون أصلاً من ظروف معيشية صعبة منذ عدة سنوات. وتُلقي هذه الورقة الضوء على أبرز المؤشرات على استفحال الأزمة الاقتصادية الراهنة في هذا البلد، وتستكشِف أهم التداعيات المحتملة لها.

  • أحمد عسكر | 10 أغسطس 2020

    علاقة تايوان وأرض الصومال وأثرها على مستقبل النفوذ الصيني في القرن الأفريقي

    يأتي الإعلان عن تدشين مكاتب تمثيلية متبادلة بين تايوان وأرض الصومال في يوليو 2020 بهدف توسيع تواصلهما مع العالم الخارجي، ويُمثِّل - من منظور مصالحهما - نصراً دبلوماسياً للجانبين، كما أنه يعد نقلة نوعية ستكون لها تداعياتها بالنسبة لمنطقة القرن الأفريقي وأرض الصومال، وكذلك بالنسبة للقوى الكبرى، لا سيما الصين التي عَبَّرت عن رفضها لتلك الخطوة، في مقابل الترحيب الأمريكي بالانخراط الدبلوماسي بين الطرفين، وهو ما جعل بعض المراقبين يعتقد أنها تمَّت تحت "رعاية أمريكية"، ويُنذِر هذا التطور بمخاطر محتملة تطال كافة الأطراف في المنطقة في ظل المواقف المتباينة من الاتفاق المبرم. ومن الممكن أن يترتب عليه تحوُّل في السياسة الصينية تجاه منطقة القرن الأفريقي بصفة خاصة، وتجاه أفريقيا على وجه العموم، خلال الفترة المقبلة.

  • مركز الإمارات للسياسات | 05 أغسطس 2020

    الاتفاق العسكري السوري-الإيراني: الدلالات والتداعيات

    يُثير الاتفاقُ العسكري، الخاص بتطوير منظومة الدفاع الجوي السورية، المبرم بين إيران والنظام السوري في 8 يوليو 2020، العديدَ من الأسئلة حول توقيته وأهدافه ومدى قدرة التكنولوجيا الإيرانية على منافسة القدرات الروسية التي تُعتبر الطرف المسيطر على السماء السورية، بالإضافة إلى فعالية المنظومة في منع إسرائيل من ضرب الأهداف الإيرانية في سوريا. كما يُثير الاتفاق التساؤل عن انعكاساته على توازنات القوى القائمة في المنطقة، وأثره في حالة الإرباك التي يعيشها النظام الإيراني، واهتزاز صورته أمام الداخل والحلفاء الإقليميين نتيجة للهجمات التي تتعرض لها الأصول الإيرانية سواء في سوريا أو في داخل أراضيها.

  • مركز الإمارات للسياسات | 04 أغسطس 2020

    التدخل التركي في ليبيا: المحددات والتحديات

    مَثّل توقيعُ تركيا مع حكومة الوفاق بقيادة فايز السراج مذكرتي تفاهم لتحديد الحقوق البحرية والتعاون الأمني والعسكري بينهما في نوفمبر 2019، نقطةً فاصلة في التدخل التركي في الساحة الليبية؛ فتحول إلى تدخُّل مباشر ومُعلن ونوعي؛ فإثر ذلك زادت تركيا دعمها العسكري لقوات الوفاق وعدا عن تزويدها بمنظومات التسلح النوعية أمدّتها أيضاً بمستشارين عسكريين أتراك ومرتزقة سوريين تابعين لها؛ الأمر الذي ساهم في تحويل مجريات المعركة ونجاح قوات الوفاق من إخراج قوات الجيش الوطني الليبي بقيادة المشير حفتر من مدن الساحل الغربي، وطرابلس وضواحيها، وقاعدة الوطية الجوية ومدينة ترهونة، وتراجُعها نحو مدينة سرت وقاعدة الجفرة العسكرية في وسط البلاد.

  • مركز الإمارات للسياسات | 03 أغسطس 2020

    زيارة الكاظمي لإيران: السيادة العراقية مقابل المساعدة الاقتصادية

    قام رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي بزيارة إيران في 21 يوليو 2020، وهي أول زيارة خارجية له بعد توليه منصبه، وجاءت إثر تأجيل زيارته التي كانت مقررة إلى المملكة العربية السعودية بسبب دخول العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبد العزيز، المستشفى. وتأتي زيارة الكاظمي لطهران في سياق ديناميكية سياسية عراقية مختلفة عن السابق، ترتكز على تحقيق السيادة العراقية ومطالبة إيران بضبط الفصائل الموالية لها في العراق في مقابل استمرار لعب العراق دور الرئة الاقتصادية لإيران.

  • مركز الإمارات للسياسات | 28 يوليو 2020

    انفجارات المراكز العسكرية في إيران: الجهات المتَّهمَة وحدود الرد الإيراني

    شهدت إيران خلال الشهر الماضي عدة انفجارات وحرائق طالت مراكز عسكرية (منها انفجار هزّ منطقة بارتشين العسكرية، وانفجار في منشأة نطنز النووية، وأنباء عن عدة انفجارات طالت مناطق عسكرية في شرق العاصمة طهران)، وأخرى صناعية (منها انفجار في مركز لإنتاج الطاقة في الأحواز جنوب غرب إيران، وشركة بتروكيماويات بالقرب من مشهد شمال شرق إيران، وحريقًا شب في مصنع جنوب العاصمة طهران)، ليتم طرح تساؤلات جدّية بشأن طبيعة هذه الأحداث، وتداعياتها، والأسباب التي تقف وراء كل منها.

  • أحمد عسكر | 28 يوليو 2020

    تنامي العلاقة بين إيران وحركة الشباب الصومالية: الدوافع والتداعيات المحتملة

    تزايدت في الفترة الأخيرة المؤشرات على تنامي العلاقة القائمة بين طهران وحركة الشباب الصومالية، على نحو عكس تطلعات طهران التوسعية التي تستهدف مد نفوذها إلى منطقة القرن الأفريقي والبحر الأحمر وفرض نفسها قوة فاعلة فيها من خلال توثيق صلاتها ببعض الحركات والتنظيمات الصاعدة، مثل جماعة الحوثيين في اليمن وحركة الشباب في الصومال، وتوظيفهما لتحقيق أهدافها الاستراتيجية الرامية إلى خلق حالة من التوازن مع القوى الإقليمية والدولية الفاعلة هناك، وهو ما يمثل تهديدًا واضحًا لأمن واستقرار هذه المنطقة وللمصالح الاستراتيجية للقوى الإقليمية والدولية الأخرى، الأمر الذي يفرض عليها تنسيق جهودها من أجل فك الارتباط بين طهران وحركة الشباب تحديداً خلال المرحلة المقبلة، والحيلولة دون المزيد من الاضطراب وعدم الاستقرار في القرن الأفريقي والبحر الأحمر.