وحدة البحث

إيجازات

  • مركز الإمارات للسياسات | 13 ديسمبر 2020

    روسيا وإدارة بايدن: تقديرات متشائمة لمستقبل العلاقات

    أعلن الكرملين بعد بروز السجالات في واشنطن حول نتائج الانتخابات أن الرئيس فلاديمير بوتين سوف يقوم بتهنئة الرئيس المنتخب فقط بعد الإعلان رسمياً عن النتائج النهائية. حملَ هذا الموقف إشارات إلى ترقُّب روسي للوضع، ورغبة في معرفة مدى تأثير الخلافات الداخلية على عملية انتقال السلطة في واشنطن. برغم ذلك أعلن وزير الخارجية الروسي في منتصف نوفمبر الماضي أن موسكو "سوف تتعاون مع أي رئيس يظهر فوزُه بعد إعلان النتائج الرسمية".

  • مركز الإمارات للسياسات | 10 ديسمبر 2020

    اللجنة الدستورية: هل هي أداةٌ مناسبةٌ لحل الأزمة السورية؟

    ​اختزلت الأطراف الفاعلة في الأزمة السورية الحل باللجنة الدستورية، فيما اعتبرته ترجمة لمخرجات قرار مجلس الأمن الدولي 2254، الصادر في ديسمبر 2015، والذي أعطى موافقة أممية على خطة تدعو لوقف إطلاق النار في سوريا، وإجراء محادثات بين أطراف الصراع، ضمن جدول زمني مدته نحو عامين لتشكيل حكومة وحدة، أو ما يُسمَّى بـ"هيئة حكم انتقالية" ثم إجراء انتخابات برلمانية ورئاسية.

  • مركز الإمارات للسياسات | 10 ديسمبر 2020

    تركيا بين أزمتي استقالة البيرق والخلاف بين أردوغان وباهشلي

    أقالَ الرئيسُ التركي رجب طيب أردوغان في نوفمبر الماضي صهره وزير المالية برات البيرق بشكل مُهين على نحو أدى إلى أزمة سياسية داخل الحزب الحاكم وخسارة أردوغان ذراعه اليمنى فيه، إذ قدَّم أردوغان صهره كبش فداء معلناً فشل سياساته الاقتصادية. وسيكون لهذا الأمر تبعاته السلبية على تماسُك الحزب الحاكم بعد عملية تصفية الرجال المحسوبين على صهر أردوغان، وسيؤدي إلى زيادة نفوذ القوميين داخل الحزب وفي مؤسسات الحكم.

  • مركز الإمارات للسياسات | 09 ديسمبر 2020

    أزمة الاقتصاد التركي: التشاؤم سيُّد الموقف

    ما يزال الاقتصاد التركي يُراوح أزمته التي تعمَّقت هذا العام، فقد استهل شهر نوفمبر 2020 بتدهور سريع في سعر الليرة التركية بسبب إبقاء البنك المركزي على سعر الفائدة خلال شهر أكتوبر السابق دون تغيير، حتى وصل سعر الليرة إلى 8.58 ليرات للدولار. ورغم التحسُّن الطفيف الذي شهده اقتصاد تركيا في هذه المرحلة إلا أن عودة إجراءات الإغلاق بسبب جائحة كورونا التي تمنع الانضباط في الانفاق المالي، تُهدِّد بعودة أجواء الأزمة الحادة التي شهدتها البلاد.

  • ​باسم راشد | 08 ديسمبر 2020

    حَظْر منظمة "الذئاب الرمادية" التركية في ألمانيا: الدوافع والسيناريوهات المحتملة

    في مطلع نوفمبر 2020، اتخذت الحكومة الفرنسية قراراً بحظر منظمة "الذئاب الرمادية" اليمينية التركية، في محاولة لتقييد أذرع النفوذ التركي في فرنسا، وهو ما دفع بعض الحكومات الأوروبية (ألمانيا وهولندا) للتفكير في اتخاذ نفس القرار. وبالفعل، صادق البرلمان الألماني (البوندستاغ) في 18 نوفمبر الماضي بالأغلبية على طلب مشترك مُقدَّم للحكومة من أحزاب الائتلاف الحاكم والحزب الديمقراطي الحر وحزب الخضر، بدراسة إمكانية حظْر هذه المنظمة داخل ألمانيا.

  • مركز الإمارات للسياسات | 06 ديسمبر 2020

    مستقبل الهدنة ودور الفصائل الولائية في العراق

    يُمثِّل دور الفصائل الولائية في العراق مشكلة معقدة للعلاقات العراقية-الأمريكية نتيجة تنامي دور هذه الفصائل التي تُعَد من أكثر الأدوات الأمنية والعسكرية فاعليةً للمشروع الإيراني التوسعي في المنطقة العربية. وكانت الفصائل الولائية هذه قد أعلنت هدنة لإيقاف إطلاق الصواريخ على السفارة الأمريكية في بغداد، نتيجة الضغوطات التي مورست والتهديدات الأمريكية بأن الولايات المتحدة ستقوم بعمليات قصف مكثف لـ 80 موقعاً تابعاً للحشد الشعبي والفصائل حال إتمام إغلاقها السفارة.

  • عمرو هاشم ربيع | 29 نوفمبر 2020

    الانتخابات الرئاسية المقبلة في غانا: الأطراف المُتنافِسة والنتائج المتوقعة

    في السابع من ديسمبر 2020 ستشهد جمهورية غانا انتخابات رئاسية جديدة. وتُعقَد هذه الانتخابات في أجواء منافسة كبيرة بين الحكم والمعارضة، وفي ظل تفشي وباء كورونا، الذي تسبَّب في إلغاء بعض المحافل والتجمعات الانتخابية. كما تُعقَد وسط مناخٍ مشحونٍ إقليمياً بسبب تداعيات انقلاب مالي الأخير، والتوترات في نيجيريا، وانتخابات الرئاسة التي تمت في كلٍّ من توجو (فبراير 2020)، وغينيا (أكتوبر 2020)، وساحل العاج (أكتوبر 2020)، وبوركينا فاسو (نوفمبر 2020).

  • مركز الإمارات للسياسات | 29 نوفمبر 2020

    توسيع الضربات الإسرائيلية على المواقع الإيرانية في سوريا: هل تغيَّرت قواعد اللعبة؟

    وسّعت إسرائيل مؤخراً ضرباتها للميليشيات الإيرانية في سوريا، وشملت هذه الضربات مناطق تمتد من جنوب سوريا إلى شرقها. والملاحظ أن الجولة الجديدة من الضربات الإسرائيلية اتسمت بملمحين بارزين، هما: ضربها قيادة الفرقة السابعة لقوات النظام السوري، وإعلانها بشكل صريح مسؤوليتها عن الضربات.