أوروبا

سيناريوهات

  • بهاء محمود | 20 يناير 2021

    العلاقات الأوروبية-الأمريكية في ظل رئاسة جو بايدن

    على مدار أربع سنوات تولى فيها دونالد ترامب مقاليد الحكم في الولايات المتحدة، تدهورت العلاقات مع الحليف الأهم تاريخياً، وهو الاتحاد الأوروبي. وعقب فوز الديمقراطي جو بايدن بالانتخابات الأمريكية بدأت أوروبا تُعِدّ نفسها لمرحلة جديدة من العلاقات مع الولايات المتحدة، يُفترَض أنها ستكون أفضل من فترة ترامب، مع الأخذ في الحسبان تغيُّر الأوضاع على مستوى العالم خلال السنوات القليلة الأخيرة.

  • ​بهاء محمود | 28 أكتوبر 2020

    بريطانيا وسيناريو "بريكست" بلا اتفاق: التداعيات المحتمَلة

    بعد أسابيع قليلة ستنتهي الفترة الانتقالية التي حددها اتفاق "بريكست" بين بريطانيا والاتحاد الأوروبي في يناير الماضي، والذي يُلزِم الطرفين بالتوصل لشكل العلاقات المستقبلية بينهما قبل نهاية العام الجاري (31 ديسمبر 2020). ولا تزال الملفات الخلافية رهن تشدُّد الطرفين مع استمرار المفاوضات دون القدرة على تقديم تنازلات تمنع فرضية الخروج دون اتفاق. وإذا لم يصل الطرفان لاتفاق في نهاية العام، ولم تَطلُب بريطانيا مدّ الفترة الانتقالية عاماً آخر، فإنه سيتم اللجوء لقواعد منظمة التجارة العالمية، وبالتالي تَحمُّل أعباء بريكست بلا اتفاق على الجانبين.

  • باسم راشد | 06 سبتمبر 2020

    أزمة الاحتجاجات في بيلاروسيا والسيناريوهات المحتملة

    ازدادت الأوضاع الداخلية في بيلاروسيا اضطراباً منذ الإعلان عن فوز الرئيس الحالي ألكسندر لوكاشينكو (65 عاماً) بولاية سادسة في الانتخابات الرئاسية في 11 أغسطس الماضي؛ إذ تبع ذلك الإعلان احتجاجات غاضبة جابت شوارع العاصمة مينسك، وانتقل صداها إلى عدة مدن أخرى، رافضةً نتائج الانتخابات، التي وصفتها بالمزوَّرة، وطالب المُحتجُّون الرئيس لوكاشينكو بالرحيل عن السلطة وإنهاء حكمه السلطوي لبيلاروسيا.

  • مركز الإمارات للسياسات | 19 مايو 2020

    تداعيات وباء كورونا على الاتحاد الأوروبي ومستقبله

    باتت أوروبا البؤرة العالمية لوباء فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) منذ بداية شهر أبريل الماضي، ورغم الارتفاع المتسارع في حالات الإصابات والوفيات خلال شهري فبراير ومارس في إيطاليا التي كانت أول الدول الأوروبية وأكثرها تضرراً بالوباء بل وتسجيل إيطاليا أعلى نسبة إصابات في العالم آنذاك، إلا أن استجابة الاتحاد الأوروبي اتَّسمت بالبطء الشديد، وبدت مؤسسات الاتحاد باديء الأمر غير مدركة لحجم الخطر الذي يتهدد الدول الأعضاء به، ووصفت الاستجابة الأولية للاتحاد بالارتباك مما عرضه لانتقادات شديدة من الدول الأكثر تضرراً مثل إيطاليا واسبانيا، وحذَّر الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون من انهيار الاتحاد الأوروبي كمشروع سياسي في حال لم يتخذ الاتحاد خطوات جدية في دعم اقتصادات الدول المنكوبة.

  • محمد قواص | 29 أبريل 2020

    جائحة "كورونا" ومستقبل بريطانيا الغامِض ما بعد الاتحاد الأوروبي

    كشفت السنوات التي تلت الاستفتاء البريطاني على الخروج من الاتحاد الأوروبي عن قدرة "النادي الأوروبي"، رغم ضربة البريكست الموجِعَة، على الصمود ومواجهة السابقة البريطانية بحنكة، وسلطت الضوء على أسئلة داهمة داخل بريطانيا حول مستقبل ووحدة واستقرار وطبيعة الدولة التي تطمح بريطانيا أن تكونها. وقد جاءت جائحة كورونا لترفع التحدي إلى مستويات قاسية هزَّت سُمعة بريطانيا، من حيث ادعاءها القدرة على المقاومة وحدها، ودون أوروبا، لتحقيق طموحات كانت عضويتها في الاتحاد الأوروبي تمنعها عنها.