شرق آسيا

قضية متخصصة

  • محمد فايز فرحات | 09 سبتمبر 2020

    الخريطة السياسية في اليابان بعد شينزو آبي

    في 28 أغسطس 2020 أعلن رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي Shinzō Abe استقالته من منصبه كرئيس للحكومة ورئيس للحزب الحاكم في اليابان، ليفتح المجال أمام المنافسة على رئاسة الحزب الليبرالي الديمقراطي الحاكم والذي يرأسه آبي منذ عام 2012. وبالنظر إلى تمتُّع الحزب بالأغلبية البرلمانية، فمن غير المتوقع أن يواجه المرشح الفائز أية عقبات برلمانية تَحوْل دون توليه منصب رئيس الحكومة، الأمر الذي يعني تولي المرشح الفائز الفترة المتبقية من حكومة آبي حتى إجراء الانتخابات البرلمانية المقبلة المقرر عقدها في أكتوبر 2021. لكن هذه الفترة ستمثل في النهاية فترة انتقالية لحين إجراء الانتخابات البرلمانية المقبلة، وستترك ملامحها على الخريطة السياسية والحزبية في اليابان بعد عام 2021.

  • أحمد دياب | 26 أغسطس 2020

    حلف الناتو واستراتيجية "الاحتواء الجديدة" تجاه الصين: المحركات والتحديات والاحتمالات

    شكَّل الاتحاد السوفيتي السابق التحدي الأبرز للغرب والولايات المتحدة تحديداً على الصعيدين الأيديولوجي والعسكري، منذ الحرب العالمية الثانية وحتى سقوط جدار برلين في نوفمبر 1989، لكن منذ تلك اللحظة بدأت الدوائر الاستراتيجية تُرشِّح الصين لتكون هي الخطر الذي يهدد مستقبل القوة الأميركية في العالم، وقد تواترت على مدى أكثر من عام مطالب الأمين العام لحلف شمال الأطلسي (الناتو)، ينس ستولتنبرغ، بضرورة أن يضطلع التحالف بدور سياسي أكبر في الشؤون العالمية، وحتى لمساعدة دول المحيطين الهندي والهادئ على التنافس مع صعود الصين.

  • محمد فايز فرحات | 09 يونيو 2020

    "الإندو-باسيفيك" بوصفهِ مَسْرحاً جديداً للسياسات الدولية وتأثيره في منطقة الخليج العربي

    تتناول هذه الورقة صعود مفهوم "الإندو-باسيفيك" باعتبارهِ مَسْرحاً جديداً لتفاعلات السياسة الدولية، وتَعرِض أهم المحركات التي وقفت وراء تطور هذا المفهوم وأبعاده وتداعياته الأمنية والسياسية والاستراتيجية حاضراً ومستقبلاً. كما تُحلل طبيعة الملامح العامة للسياسات الإقليمية والدولية في منطقة "الإندو-باسيفيك"، ومدى تأثيرها الحاصلة والمحتملة في منطقة الخليج العربي.

  • محمد فايز فرحات | 13 مايو 2020

    أزمة "كوفيد-19" بين الولايات المتحدة والصين: المخاطر والتداعيات المحتملة

    رغم أن العلاقات الصينية- الأمريكية قد غلب عليها الطابع الصراعي منذ وصول إدارة دونالد ترامب في يناير 2017، لكن الأزمة الراهنة التي بدأت في التشكل بين البلدين على خلفية أزمة فيروس "كوفيد-19"، ربما تكون الأكثر خطورة في تاريخ العلاقات بين البلدين، كونها تنطوي على مخاطر بناء تكتل دولي ضد الصين إذا نجحت الولايات المتحدة في تحميل الصين مسؤولية النشأة المُخلَّقة (المصطنعة) للفيروس و"تراخيها المقصود" في تحذير دول العالم من عواقب هذا المرض، وإقناع أكبر عدد ممكن من الدول بهذه الفرضية، الأمر الذي سيكون له تداعياته الاستراتيجية الخطيرة على الصين في أكثر من مستوى.

  • محمد فايز فرحات | 26 أبريل 2020

    سلاسل التوريد وأزمة "كوفيد-19": المشكلات الراهنة والاتجاهات المستقبلية المحتملة

    نتج عن تركُّز أزمة "كوفيد-19" في الصين، خلال الفترة من ديسمبر 2019 وحتى فبراير 2020، توقُّف العديد من هذه السلاسل عن العمل، ما أدى إلى توقف عدد من الشركات الكبرى -سواء داخل الصين أو خارجها- عن الإنتاج، الأمر الذي أثار في حينه التساؤلات حول جدوى الاعتماد على سلاسل التوريد الصينية. لكن مع اتساع رقعة انتشار الفيروس وانتقاله إلى أوروبا والولايات المتحدة ومعظم الأقاليم الأخرى، اتخذت مشكلة سلاسل التوريد طابعاً عالمياً أكثر من كونها مشكلة صينية، ومن ثمّ انتقل السؤال من جدوى الاعتماد على سلاسل التوريد الصينية إلى مناقشة مشكلة سلاسل التوريد بشكل عام.

  • محمد فايز فرحات | 19 مارس 2020

    الخبرة الصينية في مواجهة "كورونا" المُستَجَد: عوامل النجاح وأوجه الضعف، والدروس المُستفادة

    ظهر فيروس كورونا المُسْتَجَد، كما بات معروفاً، داخل إحدى المدن الصينية (ووهان) في ديسمبر 2019، وتنامت معدلات الإصابة به والوفاة بسببه بشكل سريع، الأمر الذي حدا بالسلطات الصينية إلى إعلان حالة الطوارئ القصوى في العديد من مقاطعات البلاد لمواجهة الانتشار السريع للمرض. وبفعل الطريقة المتشددة التي اعتمدتها الحكومة الصينية في إدارة أزمة تفشي الفيروس، أخذت معدلات الإصابة والوفاة في التراجع منذ الثلث الأخير من فبراير 2020 على نحو ملحوظ، ووصل هذا التراجع حد الإعلان عن عدم تسجيل أي إصابات جديدة محليّة المصدر بالفيروس في 19 مارس الجاري. تُلقي هذه الورقة الضوء على بعض جوانب الخبرة الصينية في مواجهة تفشي فيروس كورونا المُستَجَد، وكيف نجحت في إدارة واحدة من أخطر الأزمات الصحية التي واجهتها البلاد في تاريخها المعاصر واحتواء آثارها، وما هي أبرز أوجه الضعف التي تخللت هذه العملية، وما الذي يُمكِن للعالم أن يتعلَّمه من ذلك كله.

  • محمد فايز فرحات | 13 فبراير 2020

    الصين وأزمة "كورونا": كشف حساب أوَّلي للتكاليف الاقتصادية والسياسية

    تطورت أزمة تفشِّي فيروس "كورونا" في الصين بسرعة لافتة للنظر، ولم يعد التعاطي مع هذه الأزمة همَّاً محلياً صينياً وحسب، بل اتخذ طابعاً عالمياً متزايداً، بالنظر لخصائص هذه النسخة الجديدة من الفيروس، والعوامل التي ساعدت على انتشار المرض وتوسُّع نطاق تفشِّيه في مدى زمني قصير نسبياً، وطبيعة المخاوف التي أثارها لدى مؤسسات المجتمع الدولي وبين عموم الناس العاديين في أماكن مختلفة من العالم.