خريطة الفاعلين السياسيين في العراق

مركز الإمارات للسياسات | 13 يوليو 2021

خريطة الفاعلين السياسيين في العراق

لا يزال العراق يُواجه العديد من التحديات التي تهدد استقراره ونظام الحكم فيه بالرغم من مُضي 18 عاماً على سقوط نظام صدام حسين وقيام نظام سياسي جديد. ومن أبرز هذه التحديات تآكل شرعية الطبقة السياسية، والأزمة الاقتصادية-الاجتماعية، ومنازعة صعود الميليشيات المسلحة لسلطة الدولة، فضلاً عن تأثّر العراق بمشروع الهيمنة الإيراني وصراعات المحاور الإقليمية والصراع الإيراني-الأمريكي.

وفي المقابل، تتسم الخريطة السياسية العراقية الراهنة بقدر كبير من التشرذم، وتعددية مراكز القوى، وصعوبة الوصول إلى اتفاق الحد الأدنى حول كيفية التعامل مع تلك التحديات. وفهم هذه الخريطة المعقدة ضروري لفهم كيف تُدار اللعبة السياسية في العراق، وطبيعة التوازنات القائمة، والقضايا التي يتم التعاطي معها من قبل الفاعلين، والسيناريوهات المستقبلية لها في ظل علاقات القوة القائمة والتحولات المحتملة.

يهدف "خريطة الفاعلين السياسيين في العراق" إلى تحديد طبيعة القوى الأساسية المؤثِّرة في المشهد السياسي المحلي، وتحليل عناصر قوتها وضعْفها، وأدوات تأثيرها لتحقيق أهدافها وتفضيلاتها، والتفاعلات والتوازنات فيما بينها، وتحالفات كلٍّ منها الإقليمية والدولية. ويسعى أيضاً إلى رسم صورة لأهم القضايا التي تشكل الاستقطاب السياسي فيما بين هؤلاء الفاعلين، ومواقفهم منها، والسيناريوهات المستقبلية للتفاعلات والقضايا الرئيسة.

مقالات ذات صلة