الديناميات الداخلية والخارجية المتغيرة في تركيا

مركز الإمارات للسياسات | 07 أكتوبر 2019

الديناميات الداخلية والخارجية المتغيرة في تركيا

تَمر تركيا في مرحلة مضطربة؛ فشعبية الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في تراجُع، وحزب العدالة والتنمية الحاكم يبدو عُرضةً للانقسام الداخلي وانفضاض قاعدته الشعبية بعد خسارته المدن الرئيسة في الانتخابات المحلية الأخيرة، فضلاً عن اضطراره للحفاظ على الأغلبية البرلمانية إلى التحالف مع "حزب الحركة القومية" المناهض للأكراد. كما تتصاعد في البيئة السياسية النَّزعات الشعبوية والقومية. وإلى جانب ما تُعانيه البلاد من ركود اقتصادي وتهاوي قيمة العملة المحلية، تُواجه أزمةً في علاقاتها الخارجية، لاسيما مع الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي، دفعتها إلى إعادة الاصطفاف في سياستها الخارجية، فبدأت بالابتعاد عن الغرب والاقتراب من روسيا.

تتناول هذه الورقة طبيعة الأزمات السياسية والاقتصادية التي يَمرّ بها النظام التركي، وتستكشف ديناميات السياسة الداخلية والخارجية، والاتجاهات الاستراتيجية المستقبلية لتركيا.

مقالات ذات صلة