من يتخذ القرار في مصر.. الرئاسة أم مكتب الإرشاد؟

مركز الإمارات للسياسات | 01 مايو 2013

من يتخذ القرار في مصر.. الرئاسة أم مكتب الإرشاد؟

يتناول هذا التحليل الجدل الدائر حول دور مكتب الإرشاد لجماعة الإخوان المسلمين في عملية صنع القرار في الرئاسة ، ومختلف جوانب الاتصال بين المكانين. يستعرض التحليل تأثير مكتب التوجيه من خلال دراسة خصائص عملية اتخاذ القرار عندما كان الرئيس مرسي في منصبه ، والذي تميزت به العديد من البيانات المتناقضة ، والتأخير في اتخاذ القرارات والتراجع عن تلك القرارات. يخلص التحليل إلى وجود اختلاف بين الهيكل الرسمي لصنع القرار والممارسة. يفترض التحليل أنه من المحتمل أن يستمر شريان الحياة بين الرئاسة ومكتب الإرشاد لأن كلا الجانبين يحتاجان إليها.

مقالات ذات صلة