بعد 30 يونيو .. الدور السياسي للجيش والعلاقات العسكرية – المدنية

مركز الإمارات للسياسات | 01 يوليو 2013

بعد 30 يونيو .. الدور السياسي للجيش والعلاقات العسكرية – المدنية

يعرض التقدير للحسابات المعقدة للجيش في 30 يونيو، وذلك في ضوء خبرته المريرة بعد عام من التظاهرات ضد المجلس الأعلى للقوات المسلحة. ويشير إلى أنه رغم أن بيان الجيش في 3 يوليو جاء قاطعاً في تأكيده بأن القوات المسلحة "سوف تظل بعيدة عن العمل السياسي"، فإن هناك عوامل تؤكد أهمية الدور السياسي للجيش في المرحلة المقبلة. ويطرح التقدير سيناريوهين في علاقة المؤسسة العسكرية بالسياسة، وهما الاقتراب غير المباشر أو الحكم العسكري المباشر.

مقالات ذات صلة