سوريا

قضية متخصصة

  • مركز الإمارات للسياسات | 12 أكتوبر 2021

    هل تنشب حرب روسية-تركية في إدلب؟

    بعد فترة جمود طويلة نسبياً، يعود ملف إدلب إلى دائرة الحدث، وتشير التطورات المتسارعة التي يشهدها هذا الملف إلى وجود ديناميات جديدة تدفع به إلى الواجهة في سورية وربما في المنطقة. ولا يبدو ملف إدلب، الذي يتموضع في صلب الصراع الجيوسياسي الروسي-التركي في ساحات عديدة، ويعتبر الخاصرة الرخوة فيها، مُنفصلاً عن سياق الترتيبات الروسية من جنوب سورية إلى شمالها وشرقها، والتي تنتظر لحظة دولية مواتية لتنفيذ رؤيتها للحل في سورية. تُسلِّط هذه الورقة الضوءَ على التطورات الجارية في إدلب، وتستشرف مآلاتها المحتملة.

  • مركز الإمارات للسياسات | 11 أكتوبر 2021

    مشروع نَقْل الغاز والكهرباء إلى لبنان وتداعياته على سورية

    تنطوي التفاصيل الخاصة بمشروع تزويد لبنان بالغاز المصري والكهرباء الأردنية عبر سورية على متغير مهم في سياسات المنطقة، من المحتمل أن تكون له تداعيات وانعكاسات مهمة على منطقة المشرق العربي؛ فالمشروع الذي تدعمه الولايات المتحدة الأمريكية يدخل على خط الصراع الجيوسياسي، وتحديداً عبر منافسته للمشروع الإيراني في سورية ولبنان، وبالإمكان النظر إليه من زاوية إعادة تشكيل المنطقة وفق معطيات جديدة. وهذه الورقة تُسلِّط الضوء على تطورات هذا الملف وانعكاساته المحتملة على الأزمة السورية تحديداً.

  • مركز الإمارات للسياسات | 16 أغسطس 2021

    التحرُّك الصيني تجاه سورية: أهدافه وآفاقه

    أثارت زيارة وزير الخارجية الصيني لدمشق ولقائه الرئيس السوري بشار الأسد، في 17 يوليو الماضي، وطَرْحه مبادرة للحل في سورية، العديد من الأسئلة لجهة أهدافها ودلالاتها، وما إذا كانت ستُشكّل نقطة فارقة في الملف السوري، وإمكانية تحوُّل الصين إلى أحد الفواعل الأساسيين في الملف السوري. ففي ضوء أن الملف السوري بات مغلقاً من ناحية إمكانية دخول أطراف فاعلين جدد، كما أن حل الأزمة فيه محكوم بتوافق دولي على تطبيق قرار مجلس الأمن الدولي 2254، وبالتالي لا إمكانية لمبادرات جديدة، فإن المبادرة الصينية للحل قد يكون لها أهداف أخرى.

  • مركز الإمارات للسياسات | 02 أغسطس 2021

    التوتُّر الأمريكي-الإيراني في شرق سورية: دوافعه واحتمالاته

    تشهد مناطق شرق سورية توتراً متصاعداً بين القوات الأمريكية والميليشيات الإيرانية، ويأتي هذا التوتر على خلفية ارتفاع منسوب هجمات الميليشيات الإيرانية على القواعد الأمريكية في العراق وسورية، ورد هذه القوات بقصف الميليشيات الإيرانية. ويستخدم الطرفان الساحة السورية لتصفية الحسابات وتبادل الرسائل السياسية والعسكرية بينهما، ما يزيد من تعقيدات الملف السوري واحتمال تطوّر الأمور إلى درجة الصدام العسكري بين هذه الأطراف. تُسلِّط هذه الورقة الضوء على التوتر الحاصل والأسباب والدوافع التي تقف خلفه واحتمالاته.

  • مركز الإمارات للسياسات | 28 يونيو 2021

    أولويات النظام السوري بعد الانتخابات الرئاسية وإمكانية تحقيقها

    أعلن النظامُ السوري، بعد نهاية الانتخابات الرئاسية التي جرت في 26 مايو 2021، عن جملة من الأولويات التي سيعمل عليها خلال المرحلة المقبلة، وتضمنت بنوداً عسكرية وتنموية ودبلوماسية يجد النظام أنها تُشكّل مخارج للأزمة السورية. ويتطلَّب تحقيق هذه الأولويات مواردَ وتكاليف عالية، ومرونة سياسية، أو تعاطياً سياسياً ودبلوماسياً بشكل مختلف عن السابق، وهو ما يثير التساؤلات عن قدرة النظام على توفير الظروف المناسبة لإنجاز أولوياته. تُسلِّط هذه الورقة الضوء على أولويات النظام السوري في المرحلة المقبلة، وتناقش قدرته على تحقيقها.

  • مركز الإمارات للسياسات | 03 مايو 2021

    قضية السلاح الكيماوي السوري وتداعياتها على الأزمة السورية، وعلى الصراع الغربي-الروسي

    شهد ملف الأسلحة الكيماوية السورية تطوراً تصاعدياً في الآونة الأخيرة، وهو ما يؤشر على وجود حملة منسقة من قبل الأطراف الغربية لرفع وتيرة الضغط على نظام الأسد وداعمته الأساسية روسيا، إلى أقصاها، بهدف منع استثمار الانتصار العسكري الذي حقّقاه في سورية في الحل السياسي النهائي للأزمة السورية، وفي هذا الإطار يأتي قرار منظمة حظر الأسلحة الكيماوية الأخير ورفْع الدعاوى أمام المحاكم الأوروبية على نظام الأسد. تسلط هذه الورقة الضوء على تطورات ملف الكيماوي السوري، وانعكاساتها على الأزمة السورية وعلى الصراع بين روسيا والغرب.

  • مركز الإمارات للسياسات | 21 أبريل 2021

    النظام السوري والأزمة الاقتصادية: الإدارة والرهانات

    تشتد الأزمة الاقتصادية في سوريا بشكل تصاعدي، نتيجة تعطّل الاقتصاد والعقوبات الغربية على النظام السوري، وفي ظل انسداد الأفق السياسي جراء رفض النظام وداعميه، روسيا وإيران، السير في خريطة الطريق الدولية للحل السياسي التي وضعها قرار مجلس الأمن رقم 2254 لعام 2015، ما دفع كثيراً من الجهات الإقليمية والدولية إلى التحذير من احتمالات انهيار الدولة السورية، وحصول اضطرابات وفوضى قد تُطيح الاستقرار الهش أصلاً. تُسلِّط هذه الورقة الضوء على سياسات النظام السوري في إدارة الأزمة الاقتصادية، ومواقف الأطراف الفاعلة، والمخارج التي تراهن دمشق عليها.

  • مركز الإمارات للسياسات | 22 مارس 2021

    تحوُّلات "هيئة تحرير الشام": الأسباب والمآلات

    تسعى "هيئة تحرير الشام" بزعامة أبو محمد الجولاني إلى إعادة إنتاج صورتها من خلال التحولات التي تجريها على مستوى خطابها السياسي، أو من خلال التغييرات التكتيكية التي يجريها الجولاني، سواء بظهوره بمظهر عصري متخلياً عن الصورة النمطية لـ "المجاهدين"، أو عبر تجوُّله في أسواق إدلب بخلاف القادة الجهاديين الذين يعيشون في عزلة عن الناس، ويقيمون في مناطق مجهولة. وذهب أغلب التفسيرات إلى أن ذلك من الهيئة محاولة لإعادة التموضع من الأزمة السورية، وطَرْح نفسها بوصفها لاعباً محلياً معتدلاً يستحق أن يكون طرفاً في التسوية النهائية التي تقرر مستقبل سوريا. وهذه الورقة تحاول تسليط الضوء على هذه التحولات، ومعرفة أسبابها، والنتائج المتوقَّع تحقيقها منها.