العراق

إيجازات

  • مركز الإمارات للسياسات | 05 مايو 2021

    القوى السياسية العراقية وتطورات المشهد الانتخابي: تحالفات مُتباينة وحسابات مُعقَّدة

    بدخول شهر مايو الجاري، أخذ الحراك السياسي للقوى العراقية في التسارُع بالنظر إلى اقتراب نهاية المهلة الممنوحة لتسجيل التحالفات الانتخابية وتقديم أسماء المرشحين للانتخابات، وأخذت معالم المشهد الانتخابي في التشكُّل والوضوح بصورة أكبر. تُلقي هذه الورقة الضوء على آخر المستجدات على هذا الصعيد، سواء فيما يخص تطورات المشهدين السياسي السني والشيعي، والاستعدادات المتصلة بإجراء الانتخابات والإشراف عليها، داخلياً وخارجياً.

  • مركز الإمارات للسياسات | 30 مارس 2021

    مبادرة الكاظمي للحوار الوطني العراقي: الأهداف والمعوقات

    ​جاءت مبادرة رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي للحوار الوطني، والتي أطلقها في الثامن من شهر مارس 2021، كمحاولة لاستثمار الأجواء الإيجابية التي تركتها زيارة بابا الفاتيكان في البلاد، ولتمهيد الأرضية المناسبة للانتخابات العامة المقررة في أكتوبر المقبل، لكن المبادرة أثارت تبايناً واضحاً في ردود فعل الأطراف العراقية المختلفة.

  • ​فراس إلياس | 22 مارس 2021

    حكومة الكاظمي وإصلاح قطاع الأمن في العراق: التدابير والتحديات

    عملت حكومة رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي منذ الأيام الأولى لتسلُّمها مهامها، على وضع إجراءات عملية لإصلاح قطاع الأمن في العراق، وهو ما جعلها في مواجهة مستمرة مع الفصائل الولائية المرتبطة بإيران، والرافضة لأي عملية إصلاح للأجهزة الأمنية العراقية، خصوصاً عندما تستهدف هذه الإصلاحات وجودها وعناصرها.

  • مركز الإمارات للسياسات | 11 مارس 2021

    تصعيد صاروخي: الاختبار الأول لإدارة بايدن في العراق

    مثَّلت الهجمات الصاروخية المتوالية التي استهدفت مطار أربيل في 15 فبراير الماضي، ومطار بلَد في 21 من الشهر نفسه، أول اختبار جِدِّي لإدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن فيما يتعلق بكيفية تعاطيها مع الوضع العراقي، وعلاقة ذلك بمسعاها لإحياء الاتفاق النووي مع إيران.

  • مركز الإمارات للسياسات | 14 فبراير 2021

    تداعيات عودة العنف والتفجيرات الانتحارية إلى العاصمة العراقية

    شهدت العاصمة العراقية بغداد منذ نهاية شهر ديسمبر 2020 انتشاراً أمنياً كثيفاً، تحاول حكومة الكاظمي عبره مواصلة بث رسائل الطمْأنة الأمنية للمواطنين، واستمر الانتشار طوال الأسابيع القليلة الماضية، لكنه لم يكن مانعاً من الخروقات الأمنية التي كان بعضها مأساوياً، وخلَّف تداعيات سياسية وأمنية كبيرة.

  • فراس إلياس | 24 يناير 2021

    الخلاف الداخلي بين الفصائل الولائية في العراق

    تحولت الفصائل الولائية، المرتبطة بالمرشد الأعلى الإيراني علي خامنئي، إلى قوة موازية للدولة العراقية، فضلاً عن طرح نفسها ممثلاً رئيساً للحالة الشيعية في العراق، إلا أن هذا الصعود شابتهُ تحديات كبيرة بعد اغتيال قاسم سليماني قائد فيلق القدس الإيراني ونائب رئيس هيئة الحشد الشعبي أبو مهدي المهندس في 3 يناير 2020، إذ ظهرت خلافات ضمن الفصائل الولائية أخذت في تهديد وحدة البيت الولائي من جهة، والاستقرار السياسي والأمني في العراق من جهة أخرى.

  • مركز الإمارات للسياسات | 14 ديسمبر 2020

    أزمة الرواتب في العراق وتبعاتها السياسية

    استمرت الأزمة البنيوية الاقتصادية في العراق وتبعاتها السياسية، وتجلى ذلك بشكل سافر في إخفاق الحكومة في تأمين رواتب الموظفين. واستناداً إلى تصريحات مظهر محمد صالح، المستشار المالي للحكومة العراقية، فإن "واردات العراق تبلغ حالياً ما يقارب 4 تريليونات دينار عراقي شهرياً، بينما نحتاج إلى 7 تريليونات لتغطية النفقات والرواتب." وانعكس الأمر سياسياً في تأزم العلاقات بين إقليم كردستان والبرلمان العراقي المتوترة أصلاً بسبب الخلاف حول عائدات تصدير النفط.

  • مركز الإمارات للسياسات | 06 ديسمبر 2020

    مستقبل الهدنة ودور الفصائل الولائية في العراق

    يُمثِّل دور الفصائل الولائية في العراق مشكلة معقدة للعلاقات العراقية-الأمريكية نتيجة تنامي دور هذه الفصائل التي تُعَد من أكثر الأدوات الأمنية والعسكرية فاعليةً للمشروع الإيراني التوسعي في المنطقة العربية. وكانت الفصائل الولائية هذه قد أعلنت هدنة لإيقاف إطلاق الصواريخ على السفارة الأمريكية في بغداد، نتيجة الضغوطات التي مورست والتهديدات الأمريكية بأن الولايات المتحدة ستقوم بعمليات قصف مكثف لـ 80 موقعاً تابعاً للحشد الشعبي والفصائل حال إتمام إغلاقها السفارة.