تركيا

قضية متخصصة

  • مركز الإمارات للسياسات | 05 أبريل 2020

    تداعيات وباء كورونا على الاقتصاد التركي

    من المتوقع أن تكون هناك ثلاثة مجالات سيؤثر بها انتشار وباء كورونا في الاقتصاد التركي: الأول تعثُّر وتباطؤ حركة وتنقل السلع والبضائع عالمياً، مما سيؤثر في تجارة تركيا الخارجية؛ والثاني تراجع الطلب المحلي بسبب أجواء عدم الثقة والضبابية والبطالة؛ والثالث زيادة صعوبة الوصول والحصول على ممولين ومستثمرين خارجيين مع تراجع الرغبة عالمياً في الاستثمار والمجازفة. تبحث هذه الورقة في هذه المجالات الثلاثة بالتفصيل، وتناقش خطة الدعم الحكومية التي أعلن عنها الرئيس رجب طيب أردوغان، ثم تُقيم مدى قدرة هذا الدعم على معالجة الآثار السلبية للأزمة. وتحاول الورقة رسم الوضع الاقتصادي لتركيا حتى نهاية العام الجاري آخذاً في الاعتبار تداعيات انتشار كورونا على الاقتصاد العالمي.

  • مركز الإمارات للسياسات | 23 مارس 2020

    الحضور التركي في البحر الأحمر: مظاهِره وأهدافه وآفاقه المستقبلية

    في العقود القليلة الماضية، برز نوعٌ جديدٌ من المنافسة في منطقة البحر الأحمر، مع تطلُّع القوى الإقليمية الصاعدة إلى توسيع نفوذها الجيوسياسي والاقتصادي على مساحة أكبر من البرّ والبحر. ومن بين هذه القوى، ترغب تركيا بالبقاء فاعلاً في هذه المنطقة ليس بسبب رؤية جيو-استراتيجية كبرى بل بسبب المصالح الاقتصادية والتجارية مجتمعة إلى جانب الإحساس بالمكانة الوطنية. ويُشَكِّلُ التنافس على التفوُّق والمكانة في أرجاء الشرق الأوسط عموماً جزءًا أساسياً من رؤية أردوغان الطموحة حول تركيا قوية. وهنا تنبع أهمية البحر الأحمر والقرن الأفريقي، والقضية الكلية لنفوذ تركيا في القارة الأفريقية التي تحظى بإمكانات اقتصادية مهمة غير مُستغَلَّة بالنسبة لتركيا.

  • مركز الإمارات للسياسات | 11 فبراير 2020

    الأخطار التي تُواجِه الاقتصاد التركي في 2020

    بسبب الاضطرابات الاقتصادية والمالية التي عصفت بتركيا منذ مارس 2018، بدأ الاقتصاد التركي بالانكماش والتراجع. وفي الربع الثالث من عام 2019 بدأ النمو بشكل ضعيف. وبرغم تحرُّك الأسواق والنمو إيجابياً منذ تلك الفترة إلا أن الأزمة وآثارها ما زالت باقية ومستمرة دون حل أو تصحيح حقيقي. ففي مقابل النمو الضعيف واستقرار سعر الليرة نسبياً، ما زال مستمراً ارتفاع معدل التضخم والأرقام القياسية في البطالة بشكلٍ يُؤثِّر سلباً على الاقتصاد.

  • مركز الإمارات للسياسات | 20 نوفمبر 2019

    العلاقات التركية-الأمريكية ما بين زيارة أردوغان للبيت الأبيض والقضايا الجوهرية

    حظي الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بترحيب حار من جانب الرئيس الأمريكي دونالد ترمب، خلال استقباله في البيت الأبيض في 13 نوفمبر 2019، لكنَّ هذه الصورة الزائفة للعلاقات الجيدة بين الدولتين خادعة. كما أن أي شعور بالنصر تدعيه تركيا في أعقاب هذه الزيارة يُعَدُّ وهماً. وتتمثل الحقيقة في أن الدولتين تقفان على طرفي نقيض حول قضايا جوهرية.

  • مركز الإمارات للسياسات | 14 أكتوبر 2019

    الوضع الراهن والمستقبلي للاقتصاد التركي

    تهدف هذه الورقة إلى تحليل واقع ومستقبل الاقتصاد التركي، من خلال تناول مشكلة ديون القطاع الخاص، وسياسات الحكومة في مجال الاقتصاد الكلي، والشفافية في الحسابات والبيانات القومية، والآثار الاقتصادية المحتملة للعلاقات الأمريكية-التركية.