اليوم التالي في اليمن: استكشاف أبرز قضايا مرحلة ما بعد انتهاء الحرب وتحدّياتها

مركز الإمارات للسياسات | 23 أكتوبر 2017

تسعى هذه الورقة إلى استكشاف أهم وأبرز القضايا والتحديات التي تواجه اليمن، دولةً ومجتمعاً، في المرحلة التي تلي مُباشرةً انتهاء الحرب الدائرة حالياً، ورسْم صورة وافية عن الفرص والتعقيدات الملازمة لها، والتي سيكون من الصعب جداً بناء السلام وإعادة الاستقرار لهذا البلد من دون وضعها في اعتبار الفاعلين الأساسيين كافة.

وتركز الورقة على خمسة تحديات مهمة، ومتوازية، وتحظى بالأولوية عند معظم المهتمين ببيئات ما بعد الصراع، بحيث أُفرِدَ لكل تحدٍّ فصلٌ خاص لمناقشته؛ بدءاً من تحديات نهج الإعمار الشامل لمرحلة ما بعد الحرب، مروراً بقضايا إعادة بناء الدولة، وتعقيدات بناء مؤسسة الجيش والأجهزة الأمنية، وصوغ توجهات سياسة خارجية يمنية تُسهِم في صنع السلام المنشود واستدامته، وصولاً إلى تحدي العدالة الانتقالية وحفظ التماسك الاجتماعي في بيئة صعبة طالما عُرِفَت تاريخياً بتوليد النزاعات وسهولة استثارتها.

وبالنظر إلى الطبيعة المعقدة والمتداخلة لقضايا وتحديات ما بعد وقف الحرب في اليمن، كما في أي بيئة صراعية مشابهة، لم تكتفِ الورقة بتقديم توصيات تتعلق بكل قضية/تحدٍّ في نهاية كل فصل، موجَّهةً إلى طرفَي الصراع فحسب، بل وُجِّهت التوصيات أيضاً إلى كل الأطراف المعنية بترسيخ الاستقرار والأمن في هذا البلد، بما في ذلك الشركاء الدوليّون الفاعلون المهتمون بمآلات الوضع اليمني على المدى المنظور.

أحدث الإصدارات