الاختبار المؤجل: المستقبل السياسي لجبهة الإنقاذ الوطني

مركز الإمارات للسياسات | 01 أبريل 2013

يتساءل التحليل عن مستقبل "جبهة الإنقاذ الوطني" بعد الاضطراب الذي شهدته داخل صفوفها، ويرصد جوانب ضعفها التي تتمثل في أنها: جبهة توازنات وليس ائتلاف سياسي، وجبهة معارضة وليست إصلاحية، وجبهة أشخاص وليس برامج، وجبهة نخبة وليس قواعد شعبية. ويتوقع أربعة سيناريوهات لمستقبل الجبهة، وهي: الانشقاق الذي قد يعني تصفية الجبهة أو حدوث انشقاقات فيها، أو البقاء النوعي، أو التجميد المؤقت، أو الإحياء والتجديد، ورجّح التقرير سيناريو التجميد المؤقت.

أحدث الإصدارات