المشهد السياسي الإيراني؛ خريطة الفاعلين والتيارات

مركز الإمارات للسياسات | 01 أبريل 2013

تنطلق الدراسة من فرضية أساسية مفادها أن الدستور الإيراني كرّس ازدواجية الدولة/الثورة، وأن ثمة تحالفا بين مؤسسات الثورة المتمثلة في "مؤسسة الولي الفقيه/القائد الأعلى للثورة"، و"مؤسسة الحرس الثوري"، وأن هذا التحالف هو الحاكم الفعلي لإيران، وهو مَنْ يرسم حدود اللعبة السياسية في البلاد، وكل مَنْ حاول الخروج عن هذه الحدود ووجه بالإقصاء أو الاستئصال.

أحدث الإصدارات