هل نجحت جبهة الإنقاذ في تمثيل المعارضة المصرية: إطلالة أولية

مركز الإمارات للسياسات | 01 أبريل 2013

حللت الورقة ظروف نشأن جبهة الإنقاذ كرد فعل على الإعلان الدستوري الذي أصدره الرئيس مرسي فى 21 نوفمبر 2012، فدرست قياداتها والأحزاب المنتمية إليها. وخلصت إلى أنّ الجبهة عانت من عيوب بنيوية في طريقة تشكيلها وعملها، وأنّ ذلك أدى إلى ضعف قدرتها على المبادرة والاكتفاء بسياسة رد الفعل، وإلى البطء في عملية اتخاذ القرار السياسي، وشعور المواطن العادي بفشلها في التعبير عن مشاكله؛ ما حال دون اعتبارها معادلاً موضوعياً لائتلاف تيارات الإسلام السياسي كما كان متوقعاً

أحدث الإصدارات