مستقبل أمن الخليج في ظل التقارب الأمريكي الإيراني

مركز الإمارات للسياسات | 01 يونيو 2014

تعرضت المنطقة العربية إلى جملة من التحولات الجيوستراتيجية منذ أحداث الحادي عشر من سبتمبر 2001، لتعرف هذه التحولات بعد سنة 2011 منحاً عاصفاً أفرز وضعاً إقليمياً وعربياً هَشّاً ومُتقلبًا، ويمكن اعتبار الشرخ الحاصل اليوم في العلاقات الخليجية البينيّة أبرز سمات هذا الوضع إذا نظرنا من جهة إلى مسار التقارب الإيراني الأمريكي المتصاعد، ومن جهة أخرى إلى نشاط طهران المتزايد لاختراق المنطقة وتسويق نفسها كقوة جديرة بقيادة الإقليم. وإذا كانت الخلافات الخليجية البينية عطبا قديماً، تماماً مثل الطموح الإيراني لاختراق المنطقة والهيمنة عليها، فإن التقارب الجاري حاليا بين طهران وواشنطن يشكل منعطفاً تاريخياً غير مسبوق في العلاقة بين الطرفين.

أحدث الإصدارات

جمهورية الحرس: التوسُّع في الوطن والثورة

مركز الإمارات للسياسات | 19 أكتوبر 2021

خريطة الفاعلين السياسيين في العراق

مركز الإمارات للسياسات | 13 يوليو 2021