تحولات المشهد السياسي في اليمن

مركز الإمارات للسياسات | 01 أغسطس 2014

رغم بطء حركيّة التنقلات في المشهد السياسي اليمني علينا توقُّع الكثير من المفاجآت؛ فالرئيس هادي يتحرَّك في أفق المصالحة السياسية وفي ذهنه الحصول على ضمانات تتعلق بالاستفتاء على الدستور بما يُوفِّر له الحدّ الأدنى مِن الثقة بأنه لن يُخذَل إزاء عملية مفصلية ومهمة بالنسبة له، ويتشكَّل اعتقاد في بعض الأوساط السياسية أنّ هادي بات في وضعٍ يسمح له بالاشتغال على تناقضات الخارطة السياسية لإدارة تفاهمات أو إجراء صفقات تُسهِّل الشروع عملياً في إنفاذ الخطوات الأولى مِن عملية التحوُّل إلى النظام الفدرالي. ويأتي رأب الصدع بين قيادتي "حزب المؤتمر" المتنازعتين على رأس أهداف المساعي السعودية مِن المصالحة، إلا أنّ تصوُّرات الحل المطروحة لا تزال دون المستوى الذي يُمكن للطرفين القبول به كصيغة توافقية، وبالنظر إلى المخاوف التي يستدعيها تنامي قوة جماعة الحوثي وتمدُّدها على الأرض، تعكس مساعي المصالحة تلك رغبة السعودية في الإسهام في وضع حدٍّ لحالة التمزُّق التي تسود جبهة حلفائها التقليدين، وينبغي أن نأخذ في الاعتبار أن الرياض لا تزال تملك وسائل ضغط عديدة، وأنّ بإمكانها أن تُحرز شيئاً مِن التقدُّم. ويسيطر الارتباك على "حزب الإصلاح"بصورة غير مسبوقة؛ فالحزب واقع تحت ضغط جملة وقائع مُحيِّرة، وتتنازعه مجموعة خيارات متضاربة يصعب التقريب بينها.

Image Source: Reuters Pictures

أحدث الإصدارات

جمهورية الحرس: التوسُّع في الوطن والثورة

مركز الإمارات للسياسات | 19 أكتوبر 2021

خريطة الفاعلين السياسيين في العراق

مركز الإمارات للسياسات | 13 يوليو 2021