تمديد المفاوضات النووية الإيرانية

مركز الإمارات للسياسات | 01 أغسطس 2014

أسفرت المرحلة الأولى من مفاوضات الاتفاق النووي المؤقت بين إيران ومجموعة 5+1 عن إخفاقات ومكاسب؛ ما رَجَّح عند الأطراف المتفاوضة خيار التأجيل لمدة أربعة أشهر أخرى تنتهي يوم 24 نوفمبر 2014، على أن يتم استئناف المفاوضات في سبتمبر القادم. ومن المرجح أن تكون إرادة التمديد محكومة برؤية بعيدة المدى تهدف إلى توقيع اتفاق ضمن ترتيب شامل للوضع الإقليمي، لاسيما وأن الأحداث العاصفة في المنطقة تشير إلى وجود خيط ناظم، وجهات تسعى إلى توليد واقع جديد، وفي هذا السياق سيكون توقيع اتفاق في نوفمبر 2014 تحولا استراتيجيا ونوعيا في العلاقة بين إيران والغرب. ويبدو أن تحقيق نتائج مُرضية للجميع في ظل قاعدة "منتصر-منتصر" بات صعباً بسبب تباين توقعات الأطراف المعنية بالملف إقليميا ودوليا؛ ما سيدفع الأطراف القوية إلى الحرص على تحصين أكبر قدر من مصالحها، وربما ستكتفي الأطراف الأقل قوة بتحصيل حاصل عملية التفاوض في آخر لحظاتها. أبرز ما أحدثه هذا الاتفاق بالنسبة للخليج العربي هو تعميم جو اليقظة عند قيادات دول "مجلس التعاون"، وتعميق تفكيرها بالمستقبل بعيداً -شيئاً ما- عن حسابات الحليف الأميركي الذي أثبت بالفعل أن علاقته بإيران لا تمرّ بالضرورة من العواصم الخليجية. Image Source: Reuters Pictures

أحدث الإصدارات

جمهورية الحرس: التوسُّع في الوطن والثورة

مركز الإمارات للسياسات | 19 أكتوبر 2021

خريطة الفاعلين السياسيين في العراق

مركز الإمارات للسياسات | 13 يوليو 2021