الهيمنة الأمريكية في إطار نظام أمني جديد في الخليج

مركز الإمارات للسياسات | 30 أبريل 2016

الكاتب: بلال صعب

الناشر: "مجلس الأطلسي" بالولايات المتحدة

تاريخ النشر: أبريل 2016

شَكَّلَتْ الولاياتُ المتحدة الأمريكية الضامنَ الرئيس للأمن في منطقة الخليج منذ عقود، غير أن عصر "السلام الأمريكي" هذا في منطقة الخليج بدأ بالتغير؛ فقد أسهمت التحولات الإقليمية، والفوضى الناجمة عن الانتفاضات العربية، وصعود تنظيم "داعش"، والأولويات الأمريكية المتغيرة حول العالم، وصعود قوى أخرى خارج الخليج في تسريع الانتقال من هيكل أمن للخليج يخضع لسيطرة الولايات المتحدة، إلى نظام أكثر تشاركاً تستمر فيه واشنطن بامتلاك الهيمنة العسكرية، لكنَّ قوى رئيسة أخرى مثل، روسيا والصين وبريطانيا وفرنسا، تلعب أدوراً سياسية واقتصادية وأمنية تنافس فيها واشنطن ومصالحها أو تتكامل معها. وفي هذه الورقة يدعو الكاتب إلى إشراك القوى الدولية الأخرى، لاسيما بريطانيا وفرنسا، في ضمان أمن الخليج، من خلال إقامة إطار جديد للنظام الأمني للمنطقة بصيغة "3+1" أو صيغة "3+6"

أحدث الإصدارات