العلاقة بين الحزبين الديمقراطي الكردستاني "العراقي" والعمال الكردستاني "التركي": مستقبلها وأثرها في الصراع الإقليمي

مركز الإمارات للسياسات | 20 فبراير 2017

يملك الحزب الديمقراطي الكردستاني "العراقي" وحزب العمال الكردستاني "التركي" امتداداً على مستوى دول المنطقة، وبالذات في تركيا وسوريا والعراق، وبشكلٍ نسبي في إيران. و"الحزب الديمقراطي" هو الأكثر جماهيرية وسلطة في إقليم كردستان العراق، وله تنظيمات سياسية مُوالية له في المناطق الكردية في كلٍّ من سوريا وتركيا وإيران، مناهضةً لنظيرتها الموالية لحزب "العمال"، الذي يملك وجوداً عسكرياً في أكثر من منطقة من إقليم كردستان العراق، فيما يشكل حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي "السوري" رديفاً له في شمال سوريا، ويسيطر على أغلب المناطق الكردية هناك، ويخوض حرب عصابات معقدة ضد تركيا، انطلاقاً من معسكراته في شمال العراق. وكِلا الحزبين (الديمقراطي العراقي والعمال التركي) يندرج ضمن تحالفاتٍ ومحاور إقليمية متباينة ومتصارعة فيما بينها، وهو ما تناقشه هذه الورقة، مركِزةً على السيناريوهات المستقبلية للعلاقة بين الحزبين، وأثرها في الصراع الإقليمي.

أحدث الإصدارات