فكرة المناطق الآمنة في سوريا: إمكانيات تحقّقها، وما تنطوي عليه من مخاطر وفرص

مركز الإمارات للسياسات | 20 فبراير 2017

قد يتيح اقتراحُ الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، بإقامة مناطق آمنة عودةً قويّةً للولايات المتحدة الأمريكية إلى صلب الملف السوري، مع احتمالية إعادة تشكيله من جديد، وإعادة ترتيب أدوار اللاعبين؛ بعد أن أجرت روسيا وتركيا وإيران جملة من الترتيبات الميدانية والسياسية تأخذه إلى مكان آخر. وترافقت خطوة الرئيس الأمريكي مع إجرائه اتصالات مع قادة السعودية ودولة الإمارات، ورفع سقف تهديداته تجاه إيران، ما يوحي، ظاهرياً على الأقل، بوجود خيارات استراتيجية تنطوي على إعادة بناء التحالفات القديمة التي أهملتها إدارة الرئيس باراك اوباما والتوجّه صوب التشدد مع إيران.

تناقش هذه الورقة فكرة المناطق الأمنة، في طرحها الأوّلي، حيث ما زالت التفاصيل حولها غامضة، وتحاول مقاربة الفرص والتحديات أمام الجانب الخليجي جرّاء الانخراط مع فكرة كهذه.

أحدث الإصدارات