مستقبل خطوط التماس في المناطق المتنازع عليها في العراق

مركز الإمارات للسياسات | 20 فبراير 2017

أياً تكون النتائج القريبة والمتوسطة للمعارك التي تخوضها الأطراف العراقية المختلفة (الجيش العراقي، والبيشمركة الكردية، والحشد الشعبي، والحشد العشائري) ضد تنظيم "داعش" في المناطق التي يسيطر عليها التنظيم، فإن خطوطاً جديدة سوف تُرسم بين هذه الأطراف العراقية في مختلف المناطق، وستكون موازين القوى مختلفة عما كانت عليه قبل بدأ هذه المعارك، وكذلك المرجعيات الشرعية التي يتمسك بها كل طرف في دفاعه عن المساحات الجديدة التي يفرض سيطرته عليها واقعياً.  

تسلط هذه الورقة الضوء على الصراع بين القوى العراقية على المناطق المتنازع عليها، والسيناريوهات المستقبلية لهذا الصراع في مرحلة ما بعد "داعش". 

أحدث الإصدارات