مستقبل الاستقرار في المجتمعات الخليجية في ضوء مخاطر التحول الديمغرافي وظهور الطفرة الشبابية

مركز الإمارات للسياسات | 24 مايو 2017

تكمن أهمية نظرية الطفرة الشبابية youth bulge theory المطروحة في الديمغرافيا السياسية، في أنها تعطي أولوية لدور العوامل الداخلية في إحداث التحولات الاجتماعية والسياسية في المجتمعات. والواضح أن مجتمعات دول "مجلس التعاون لدول الخليج العربية" تعيش بعض مراحل عبور التحول الديمغرافي، غير أن هذه المجتمعات في أغلبها ذات خصوصية اجتماعية واقتصادية، ومن ثم يتعين أن نتساءل: إلى أي مدى تنعكس هذه الخصوصية على تداعيات التحول الديمغرافي، وبالأخص الطفرة الشبابية؟

تهدف هذه الورقة إلى التنبيه لأثر التحول الديمغرافي بصفة عامة وظهور الطفرة الشبابية بصفة خاصة على ظروف عدم الاستقرار الاجتماعي والسياسي في منطقة الخليج ككل، ومدى تباين التوقعات من دولة لأخرى. وتقترح الورقة عدداً من المسارات بهدف تفادي الأزمات المجتمعية المتوقعة وتحقيق التنمية والاستقرار الاجتماعي والسياسي في منطقة الخليج.

أحدث الإصدارات