د. ابتسام الكتبي

رئيسة المركز

كلمة رئيسة المركز

منذ تأسيس مركز الإمارات للسياسات في أبوظبي في الأول من سبتمبر 2013، لم نكن نسعى إلى أن يكون المركز مجرد تكرار للتجارب الأخرى، بل كان الطموح ينصبّ على أن يسلك المركز طريقاً لم يسلكه أحد من قبل، وأن يملأ الفراغ الموجود في الدولة والمنطقة والمتمثل في غياب مؤسسات للتفكير ترفد صانع القرار في دولة الإمارات العربية المتحدة ومنطقة الخليج بتحليلات شاملة ومُعمقة للأحداث والتطورات الراهنة، وتلفت انتباهه إلى التحولات المتفاعلة، وترشده إلى التحديات والاتجاهات المستقبلية، وتقدم له أخيراً التوصيات والمقترحات التي تحسّن مخرجات السياسات المحلية والخارجية.

وفي سنوات قليلة حقق المركز قفزات نوعية، وأصبح من مؤسسات التفكير والبحث المهمة ليس على صعيد دولة الإمارات ومنطقة الخليج فقط، بل على صعيد منطقة الشرق الأوسط والعالم أوسع؛ وهذا كله كان ثمرة للرؤية الواضحة لدور المركز وعمله، ولمثابرة وجِدّ العاملين فيه.

وبالرغم مما أنجزناه حتى الآن، فإننا نحمل أهدافاً أوسع وخططاً أكثر طموحاً، وإنني على ثقة من تحقُّقها بعون الله وإخلاص وتفاني العاملين في المركز.