السياسات التركية

فيديوهات سيدات بكار وانعكاسُها على الداخل التركي

مركز الإمارات للسياسات | 14 يونيو 2021

سيدات بكار هو أحد زعماء المافيات القومية المعروفة في تركيا، وهو أحد أكبر هذه الزعامات ومشهور ومعروف في تركيا، قومي طوراني التوجُّه، يُمجِّد الدولة التركية ويعتبر ارتكاب أي جريمة خدمة "للمصالح العليا للدولة" شرفاً لا يتردد في القيام به. وفي السنوات السبع الأخيرة ظهر داعماً لحكومة حزب العدالة والتنمية والرئيس أردوغان وهدَّد معارضيه في أكثر من مناسبة. وضمن التنافس الحاد الذي كان سائداً داخل الحزب الحاكم بين تيار وزير الداخلية القومي التوجُّه سليمان صويلو، ووزير المالية السابق برات البيرق صهر الرئيس أردوغان الذي يعتمد على التيار الإسلامي، اصطف سيدات بكار مع سليمان صويلو بحكم التوجهات القومية. وساعد صويلو سيدات بكار على الهرب من تركيا عام 2020 عندما اكتشف أن برات البيرق يحاول تلفيق تهم لسيدات بكار وحبسه للتخلص منه وكسر أحد أذرع منافسه صويلو داخل الحزب.

المزيد

العلاقات التركية-الأوكرانية: المحددات والآفاق

مركز الإمارات للسياسات | 06 يونيو 2021

زاد في السنوات الأخيرة التقارب السياسي والتعاون العسكري بين تركيا وأوكرانيا، ويأتي هذا التقارب في ظل التوتر بين موسكو وكييف على خلفية ضم روسيا شبه جزيرة القرم عام 2014، ودعمها الانفصاليين في منطقة دونباس بشرق أوكرانيا، كما يأتي على خلفية التوتر بين روسيا والغرب من جهة ثانية. وبينما ترفض أنقرة الاعتراف بضم روسيا لشبه جزيرة القرم، وتدعم انضمام أوكرانيا إلى حلف الناتو، وتعمل على توسيع تعاونها العسكري مع كييف ليشمل الصناعات الدفاعية، كما تجلى في اللقاء الأخير بين الرئيس التركي أردوغان ونظيره الأوكراني فولوديمير زيلينسكي في 9 أبريل 2021، فإنها في الوقت نفسه حافظت على علاقاتها الجيدة بموسكو.

المزيد

استراتيجية تركية جديدة في قبرص

مركز الإمارات للسياسات | 31 مايو 2021

قبرص ثالث أكبر جزيرة في البحر المتوسط وتبعد عن تركيا نحو 65 كيلومتراً فقط، وحتى لو لم يكن في قبرص أتراك ستبقى ذات أهمية بالغة بالنسبة لتركيا بسبب هذا القرب والموقع الجغرافي. ومع ظهور اكتشافات الغاز في منطقة شرق المتوسط، زادت أهمية قبرص بالنسبة لتركيا التي تريد أن تكون لاعباً إقليمياً قوياً، ولذا فإنها تعتبر قبرص بمثابة حاملة طائرات وجنود عسكرية لها في شرق المتوسط، وحالياً يقيم نحو 40 ألف جندي تركي في شمال الجزيرة. ويشهد الموقف التركي من القضية القبرصية مقاربة جديدة حالياً، مع اشتداد الصراع في شرق المتوسط، وذلك من خلال التخلي تماماً عن الحل الأممي المطروح لتوحيد الجزيرة في إطار فيدرالي، وطرح "صيغة" جديدة تقوم على بقاء الجزيرة مقسمة، مقابل "تسهيل التعاون" بين شطري الجزيرة في جميع المجالات، مما سيمهد، وفق الجانب التركي، لبقاء الانقسام وفتح الطريق إلى الاعتراف بجهوريتين قبرصيتين منفصلتين. كما أن الطرح التركي الجديد الذي تتناوله هذه الورقة، يهدف لمنع اليونان وقبرص من استخدام الصراع في شرق المتوسط من أجل فرض أمر واقع فيما يتعلق بترسيم الحدود البحرية، يحرم تركيا من المشاركة في مشاريع النفط والغاز هناك، ويهمش الطائفة التركية القبرصية.

المزيد

المساعي التركية للمصالحة مع مصر: الدوافع والمعوقات والسيناريوهات

أحمد فؤاد | 14 أبريل 2021

تحظى احتمالات المصالحة بين مصر وتركيا باهتمام سياسي وإعلامي متزايدينِ، رغم أن تضارب المصالح والسياسات الإقليمية المتعارضة بين الدولتين، لا يزالان يُشكلان عائقاً يحول دون استعادة العلاقات الطبيعية بينهما. تُسلِّط هذه الورقة الضوء على مؤشرات مساعي مصالحة كهذه، لاسيما من قبل الجانب التركي، ودوافعه من ورائها، وحسابات الجانب المصري في المقابل، وأهم المعوقات التي تحول دون تحقُّق المصالحة بين الطرفين، والسيناريوهات المحتملة لها.

المزيد

­­هل سيتم حظر حزب الشعوب الديمقراطي الكردي في تركيا؟

مركز الإمارات للسياسات | 11 أبريل 2021

رفع المدعي العام التركي دعوىً قضائية إلى المحكمة الدستورية في 17 مارس 2021، سعياً لحظر حزب الشعوب الديمقراطي الكردي، مُتهماً إياه بدعم الإرهاب وبصلات مع حزب العمال الكردستاني المصنف إرهابياً في تركيا، وتضمنت لائحة الاتهام اتهامات من قبيل أن الحزب "من خلال أفعال وتصريحات أعضائه" حاول "تدمير الوحدة التي لا تنفصم للدولة والأمة التركية"، وادعاءات من قبيل أن "الحزب لم يقف مع تركيا ومصالحها في أي قضية محلية أو دولية". وأثارت هذه الدعوى جدلاً سياسياً بين الأحزاب والتيارات السياسية في تركيا، خصوصاً أنها تأتي في ظل مرحلة صعبة تمر بها تركيا على الصعد الداخلية والخارجية. كما أن هذه الخطوة تأتي بعد سلسلة من الإجراءات التصعيدية التي اعتمدتها الحكومة التركية ضد الحزب وأعضائه منذ نوفمبر 2016، وهو ما يؤشر إلى رغبة واضحة للتحالف الحاكم في تركيا لإعادة هندسة الحياة السياسية في تركيا في الإطار الذي يفكك تحالف المعارضة، الذي يشكل حزب الشعوب الديمقراطي الكردي أحد أركانه، كما أنها تأتي كخطوة استباقية للاستحقاقات الانتخابية المقبلة، ما يطرح بدوره الكثير من التساؤلات حول المستقبل الذي ينتظر حزب الشعوب الديمقراطي الكردي في تركيا، ومدى انعكاس حظره المحتمل على المشهد السياسي التركي.

المزيد

استدارة أردوغان نحو تيار أربكان: الدوافع والتحديات والآفاق

أحمد نظيف | 15 مارس 2021

يعيش حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا حالة من التفكك المديد لقاعدته الاجتماعية التقليدية منذ العام 2013، في أعقاب فك الارتباط بينه وبين حركة الخدمة بزعامة فتح الله غولن. حيث بدأت قطاعات واسعة من الطبقة التركية المحافظة في الابتعاد عن الحزب، ثم عمَّقت المحاولة الانقلابية الفاشلة، صيف العام 2016، هذا التفكُّك بعد توجه الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، إلى تعميق التحالف مع الحركة القومية في إطار "تحالف الشعب"، وأدى ذلك إلى صعود النزعات القومية داخل الحزب وفي سياسات النظام التركي، في مُقابِل انسحاب قيادات تاريخية من العدالة والتنمية. لكن هزيمة الحزب في الانتخابات البلدية في يونيو 2019، كشفت بوضوح هذا التفكك القاعدي، خاصة عندما خسر حزب أردوغان أمام غريمه التاريخي، حزب الشعب الجمهوري، رئاسة بلدية إسطنبول بعد ربع قرن من السيطرة عليها. ومنذ ذلك الوقت يبحث أردوغان عن وصفة جديدة يخوض بها الاستحقاقات المقبلة، سواء من خلال توطيد التحالف مع القوميين أو البحث عن حلفاء جدد، وكذلك محاولة ترميم قاعدته التاريخية من المحافظين، لذلك بدأ منذ مدة في محاولة استمالة تيار معلمه السابق نجم الدين أربكان. تُحلِّل هذه الورقة توجه أردوغان للتقارب مع تيار أربكان من خلال جلاء مؤشراته، والبحث عن دوافعه، والتحديات التي تقف أمام قيادة حزب العدالة والتنمية لإتمام هذا التحالف، وتداعياته المستقبلية.

المزيد

الاقتصاد التركي: مراجعة لعام 2020 وأبرز التحديات في عام 2021

مركز الإمارات للسياسات | 26 يناير 2021

أصيب الاقتصاد التركي بأزمة كبيرة في مارس 2018، لم يتمكن من الخروج منها نسبياً إلا في نهاية عام 2019، وذلك بعد اتخاذ إجراءات مالية مؤلمة من خلال رفع سعر الفائدة البنكية، وتضييق وصول المستثمرين والمضاربين الأجانب إلى الليرة التركية، وبفضل الوضع المالي العالمي الذي أدى إلى زيادة البحث عن فرص استثمارية دفعت بعض هذه الاستثمارات إلى تركيا. ولم يكد الاقتصاد التركي يتنفس قليلاً حتى تعرض لضربة أقسى في عام 2020، إثر حالة الركود بسبب أزمة كورونا. تُقيم هذه الورقة مسار الاقتصاد التركي في عام 2020، وتحاول أن تستشرف أبرز تحدياته في عام 2021.

المزيد

الاختراق التركي للاتحاد الأوروبي: مظاهره وأهدافه والسياسات المضادة

أحمد نظيف | 14 يناير 2021

على مدى عقدين تقريباً من حكم حزب العدالة والتنمية برئاسة رجب طيب أردوغان، نجحت تركيا في اختراق دول الاتحاد الأوروبي بشكل غير مسبوق، اعتماداً على الثقل الديموغرافي لجالياتها الممتدة في القارة، وإمكانات هذه الجالية، المالية الكبيرة، وكذلك على حلفائها من الجماعات الإسلامية ذات الحضور التاريخي والعميق في دول الاتحاد الأوروبي. تُلقي هذه الورقة الضوء على ملامح السياسة التوسعية التركية في دول الاتحاد الأوروبي، من خلال شبكات سياسية ودينية وجماعات ضغط أنشأتها الدولة التركية على مدى سنوات، ومظاهر هذا الاختراق وماهيته والأهداف التي تريد أنقرة تحقيقها من خلاله، وردّ الفعل الأوروبي تجاه هذه السياسات وآفاقها المستقبلية في ظل "استفاقة" أوروبية متنامية ضد الإسلام السياسي وداعميه.

المزيد

التمدُّد التركي في المنطقة: المُحرِّكات والقيود والآفاق

أحمد دياب | 10 نوفمبر 2020

يُظهِر العديد من المؤشرات أن تركيا تعتزم مواصلة تمدُّدها في المنطقة، وأن هذا التمدُّد بات جزءاً من عقيدتها السياسية والاستراتيجية لترسيخ النفوذ الإقليمي، في ظل حكومة حزب العدالة والتنمية، ذات الميول الإسلامية، بقيادة رجب طيب أردوغان. وتُلقي هذه الورقة الضوء على حوافز ومحركات التوجُّه التركي نحو زيادة التمدُّد الإقليمي، والقيود والتحديات التي تواجهه، ونتائجه وآفاقه المستقبلية المحتملة.

المزيد

هل يمكن أن تتحول أفريقيا إلى منصة للشراكة الأمريكية-التركية؟

مركز الإمارات للسياسات | 21 سبتمبر 2020

ظهر السؤالُ حول الدور المحتمل الذي يمكن لتركيا أن تلعبه في أفريقيا، وخاصة في سياق مواجهة النفوذ الاقتصادي الصيني، في ندوة افتراضية نظمها "مجلس الأعمال التركي-الأمريكي" الذي يترأسه محمد علي يالجينداغ، في 24 يونيو 2020. ويُعَدُّ يالجينداغ من الصناعيين الذي تربطهم علاقات وثيقة وشراكة أعمال مع عائلة ترمب، وخاصة إيفانكا ترمب وجاريد كوشنر، من خلال امتلاكه لأبراج ترمب في تركيا. ويتعين على المرء في ظل هذه الظروف طرح أسئلة وثيقة الصلة بالموضوع: هل تستند استراتيجية إقامة تعاون تركي-أمريكي لمواجهة النفوذ الصيني في أفريقيا على افتراضات صحيحة؟ وهل تحظى تركيا بنفوذ كبير في أفريقيا؟ وهل هناك تقارب استراتيجي بين المصالح التركية-الأمريكية؟ وكما سنرى فإن الافتراض الذي يدعم جدوى إقامة تعاون تركي-أمريكي في أفريقيا ما زال غامضاً ونظرياً.

المزيد

التمدُّد التركي في الساحل والصحراء وغرب أفريقيا: الدوافع والتداعيات

أحمد عسكر | 24 أغسطس 2020

تُواصِل تركيا سعيها الحثيث نحو تطوير علاقاتها الأفريقية، لا سيما في منطقة الساحل والصحراء وغرب القارة، بهدف بناء شراكات متعددة وصولاً إلى تحقيق أهدافها الاستراتيجية التي تتمحور حول إيجاد موطئ قدم في هذا الجزء الاستراتيجي من القارة والمساهمة في إعادة هندسة المعادلة الإقليمية في الساحل والصحراء، وذلك في ظل إلحاح بعض القضايا التي تتشابك في تحديد علاقة تركيا بالعالم العربي وأوروبا وأفريقيا بطبيعة الحال، مثل تنامي ظاهرة الإرهاب والتنظيمات الإرهابية في الساحل وغرب أفريقيا، واستمرار أزمة الهجرة غير الشرعية إلى أوروبا، فضلًا عن مزاحمة بعض القوى الأوروبية في الساحل والصحراء مثل فرنسا وألمانيا. بالإضافة إلى محاولاتها المستمرة للتأثير في الملف الليبي بهدف تعزيز نفوذها في هذا البلد، وتطويق المصالح الاستراتيجية للقوى المحلية والإقليمية والدولية المناوئة لدور تركيا السلبي هناك.

المزيد

التدخل التركي في ليبيا: المحددات والتحديات

مركز الإمارات للسياسات | 04 أغسطس 2020

مَثّل توقيعُ تركيا مع حكومة الوفاق بقيادة فايز السراج مذكرتي تفاهم لتحديد الحقوق البحرية والتعاون الأمني والعسكري بينهما في نوفمبر 2019، نقطةً فاصلة في التدخل التركي في الساحة الليبية؛ فتحول إلى تدخُّل مباشر ومُعلن ونوعي؛ فإثر ذلك زادت تركيا دعمها العسكري لقوات الوفاق وعدا عن تزويدها بمنظومات التسلح النوعية أمدّتها أيضاً بمستشارين عسكريين أتراك ومرتزقة سوريين تابعين لها؛ الأمر الذي ساهم في تحويل مجريات المعركة ونجاح قوات الوفاق من إخراج قوات الجيش الوطني الليبي بقيادة المشير حفتر من مدن الساحل الغربي، وطرابلس وضواحيها، وقاعدة الوطية الجوية ومدينة ترهونة، وتراجُعها نحو مدينة سرت وقاعدة الجفرة العسكرية في وسط البلاد.

المزيد

أزمة الليرة التركية: جدوى الحلول التقليدية وغير التقليدية

مركز الإمارات للسياسات | 17 مايو 2020

انفجرت الأزمة المالية في تركيا لأسباب تراكمية قديمة قبل بروز جائحة كورونا؛ إذ إن الآثار السلبية للجائحة العالمية ستبدأ في الظهور خلال هذا الصيف في تركيا، لكن الجائحة هدمت الآمال والخطط الحكومية لتعافي الاقتصاد ولو نسبياً خلال هذا العام. تبحث هذه الورقة في أسباب أزمة الليرة التركية الحالية، والحلول المتاحة أمام الحكومة التركية لتجاوزها أو إدارتها لفترة أطول.

المزيد

الحضور التركي في البحر الأحمر: مظاهِره وأهدافه وآفاقه المستقبلية

مركز الإمارات للسياسات | 23 مارس 2020

في العقود القليلة الماضية، برز نوعٌ جديدٌ من المنافسة في منطقة البحر الأحمر، مع تطلُّع القوى الإقليمية الصاعدة إلى توسيع نفوذها الجيوسياسي والاقتصادي على مساحة أكبر من البرّ والبحر. ومن بين هذه القوى، ترغب تركيا بالبقاء فاعلاً في هذه المنطقة ليس بسبب رؤية جيو-استراتيجية كبرى بل بسبب المصالح الاقتصادية والتجارية مجتمعة إلى جانب الإحساس بالمكانة الوطنية. ويُشَكِّلُ التنافس على التفوُّق والمكانة في أرجاء الشرق الأوسط عموماً جزءًا أساسياً من رؤية أردوغان الطموحة حول تركيا قوية. وهنا تنبع أهمية البحر الأحمر والقرن الأفريقي، والقضية الكلية لنفوذ تركيا في القارة الأفريقية التي تحظى بإمكانات اقتصادية مهمة غير مُستغَلَّة بالنسبة لتركيا.

المزيد

الأخطار التي تُواجِه الاقتصاد التركي في 2020

مركز الإمارات للسياسات | 11 فبراير 2020

بسبب الاضطرابات الاقتصادية والمالية التي عصفت بتركيا منذ مارس 2018، بدأ الاقتصاد التركي بالانكماش والتراجع. وفي الربع الثالث من عام 2019 بدأ النمو بشكل ضعيف. وبرغم تحرُّك الأسواق والنمو إيجابياً منذ تلك الفترة إلا أن الأزمة وآثارها ما زالت باقية ومستمرة دون حل أو تصحيح حقيقي. ففي مقابل النمو الضعيف واستقرار سعر الليرة نسبياً، ما زال مستمراً ارتفاع معدل التضخم والأرقام القياسية في البطالة بشكلٍ يُؤثِّر سلباً على الاقتصاد.

المزيد

العلاقات التركية-الأمريكية ما بين زيارة أردوغان للبيت الأبيض والقضايا الجوهرية

مركز الإمارات للسياسات | 20 نوفمبر 2019

حظي الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بترحيب حار من جانب الرئيس الأمريكي دونالد ترمب، خلال استقباله في البيت الأبيض في 13 نوفمبر 2019، لكنَّ هذه الصورة الزائفة للعلاقات الجيدة بين الدولتين خادعة. كما أن أي شعور بالنصر تدعيه تركيا في أعقاب هذه الزيارة يُعَدُّ وهماً. وتتمثل الحقيقة في أن الدولتين تقفان على طرفي نقيض حول قضايا جوهرية.

المزيد

الوضع الراهن والمستقبلي للاقتصاد التركي

مركز الإمارات للسياسات | 14 أكتوبر 2019

تهدف هذه الورقة إلى تحليل واقع ومستقبل الاقتصاد التركي، من خلال تناول مشكلة ديون القطاع الخاص، وسياسات الحكومة في مجال الاقتصاد الكلي، والشفافية في الحسابات والبيانات القومية، والآثار الاقتصادية المحتملة للعلاقات الأمريكية-التركية.

المزيد