ملتقى أبوظبي الاستراتيجي السادس

مركز الإمارات للسياسات | 09 - 11 نوفمبر 2019

نبذة عامة

يُنظم مركز الإمارات للسياسات، وبالتعاون مع وزارة الخارجية والتعاون الدولي بدولة الإمارات العربية المتحدة وتحت رعاية سمو الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية، "ملتقى أبوظبي الاستراتيجي السادس" في الفترة ما بين 9 و11 نوفمبر 2019 في أبوظبي.

ينعقد الملتقى هذا العام تحت عنوان "تنافُس القوى القديم في عصر جديد"، ويركز على محورَين رئيسين ومترابطين، بحيث يُخصَّص لكل محور يوم كامل. يتناول المحور/اليوم الأول خريطة القدرات والقوة العالمية؛ حيث تتناول الجلسة الأولى خريطة العالم العسكرية، من خلال التركيز على التوزع العالمي للقوة العسكرية وأثر التكنولوجيا في بناء وتوزع القوة العسكرية. وتناقش الجلسة الثانية خريطة العالم الجيو-مالية، وأثر سياسات التجارة والاستثمار والنقد والموارد في تحديد هذه الخريطة وصوغ التنافس المالي الدولي. أما الجلسة الثالثة فتسلط الضوء على خريطة العالم الجيو-تقنية من خلال استكشاف دور التكنولوجيات الجديدة، وتحديداً الذكاء الصناعي والقدرات السيبرانية، في إعادة تشكيل النظام العالمي. وتبحث الجلسة الرابعة خريطة الطاقة في العالم، من خلال التركيز على التحليل الجيوسياسي للطاقة، والبحث في التنافس على الطاقة والطاقة المتجددة في العالم.     

واستمراراً للتقليد المتبع في الملتقيات السابقة، الذي يقوم على تخصيص جلسة لتسليط الضوء على سياسات دولة الإمارات، فإن الجلسة الخامسة ضمن هذا المحور ستركز على سياسات الإمارات في العصر الجديد، وتحديداً لحيازة قدرات الذكاء الصناعي وصناعة الفضاء.

وخَصَّص الملتقى المحورَ/اليومَ الثاني لاستكشاف خريطة القوة في منطقة الشرق الأوسط، بحيث تبحث الجلسة السادسة توزع القوة في الشرق الأوسط. وتتناول الجلسة السابعة إمكانات وقيود القوة في منطقة الخليج، في حين تناقش الجلسة الثامنة ما تسمى "صفقة القرن" ودورها في إعادة صياغة الترتيبات السياسية والأمنية في منطقة الشرق الأوسط. أما الجلسة التاسعة فتستكشف "اللعبة الإقليمية"، من خلال تحليل التنافس على النفوذ والهيمنة والقيادة في المنطقة بين ثلاث قوى إقليمية، هي: إيران وتركيا وإسرائيل، في حين أن الجلسة العاشرة والأخيرة تتناول أدوار ثلاث قوى، هي مصر والعراق وسوريا، في الترتيبات الجيوسياسية الجديدة في المنطقة.   

ويأتي عقد ملتقى أبوظبي الاستراتيجي السادس استمراراً لهدف الملتقى وهو بلورة فهْم لواقع النظامَين الإقليمي والدولي وتحولات القوة فيهما، وعلى غرار النسخ السابقة يشارك في هذا العام نخبةٌ واسعة ومتنوعةٌ من السياسيّين وصانعي السياسات والخبراء البارزين.

الأجندة

الأجندة

  • 12:00 م - 06:00 م :

    استلام البطاقات التعريفية
  • 06:30 م - 07:30 م :

    حفل استقبال
  • 08:00 م - 11:00 م :

    عشاء ترحيبي (دعوة خاصة)
  • 08:00 ص - 09:00 ص :

    التسجيل
  • 09:00 ص - 10:00 ص :

    الكلمة الافتتاحية والكلمة الرئيسية
  • 10:00 ص - 11:15 ص :

    الجلسة الأولى - خريطة العالم العسكرية: توزُّع القدرات العسكرية وعسكرة حرب التكنولوجيا
  • 11:15 ص - 11:30 ص :

    استراحة
  • 11:30 ص - 12:30 م :

    الجلسة الثانية - خريطة العالم الجيو-مالية
  • 12:30 م - 01:30 م :

    الجلسة الثالثة - خريطة العالم الجيو-تقنية: الذكاء الاصطناعي وتوزع القدرات السِّبرانية
  • 01:30 م - 02:30 م :

    غداء
  • 02:30 م - 04:00 م :

    الجلسة الرابعة - خريطة الطاقة في العالم واللعبة الدولية والإقليمية
  • 04:00 م - 05:00 م :

    الجلسة الخامسة - السياسات الإماراتية في العصر الجديد: قدرات الذكاء الاصطناعي وصناعة الفضاء
  • 09:00 ص - 10:00 ص :

    الجلسة السادسة - توزُّع القوة في الشرق الأوسط: القوة الخشنة والناعمة وقوة الذكاء الاصطناعي
  • 10:00 ص - 11:00 ص :

    الجلسة السابعة - منطقة الخليج: القدرات والاحتمالات
  • 11:00 ص - 11:15 ص :

    استراحة
  • 11:15 ص - 12:45 م :

    الجلسة الثامنة - صفقة القرن: إعادة كتابة قواعد اللعبة الإقليمية
  • 12:45 م - 02:00 م :

    غداء
  • 02:00 م - 03:30 م :

    الجلسة التاسعة - إيران: تحدي قواعد اللعبة. تركيا: خسارة اللعبة. إسرائيل: صياغة قواعد اللعبة
  • 03:30 م - 05:00 م :

    الجلسة العاشرة - مصر: رهان اللعبة. العراق: مُغير قواعد اللعبة. سوريا: الملعب
  • 05:00 م - 05:30 م :

    خلاصات واستنتاجات

مكان الفعالية

طريق الكورنيش الغربي
الإمارات العربية المتحدة