أفق الشراكة بين الصين والإمارات في إطار مبادرة "حزام واحد، طريق واحد"

مركز الإمارات للسياسات | 29 مارس 2017
  • عودة

نبذة عامة

تسعى الحلقة النقاشية إلى تسليط الضوء على المبادرة الصينية "حزام واحد، طريق واحد"، وتأثيراتها في الشراكة بين الصين ودولة الإمارات، من خلال ثلاث جلسات رئيسة: الأولى، تتناول منطلقات المبادرة وأهدافها ومساراتها، ودورها في تحول الصين إلى قطب اقتصادي جديد، وأثرها في سياق التنافس الجيوسياسي مع الولايات المتحدة الأمريكية.

وتبحث الجلسة الثانية في "آفاق الشراكة بين الصين والإمارات في إطار المبادرة"، إذ تتناول الآليات والأطر والبنى التحتية اللازمة لإنجاح التعاون الاقتصادي بين البلدين، وكيف يمكن للإمارات توظيف سياساتها في تنويع شراكاتها الاستراتيجية في إطار المبادرة، ومجالات التعاون بين الإمارات والصين في إطار المبادرة مع باقي دول مجلس التعاون الخليجي وإيران.

أما الجلسة الثالثة، فتناقش "انعكاسات التنافس الجيوسياسي بين القوى الإقليمية والصراعات القائمة على المبادرة"، إذ تحاول الجلسة الإجابة عن أسئلة مثل: ما إمكانية أن ينتج عن المبادرة معادلة تعاون اقتصادي-تجاري إقليمي في ظل التنافس الجيوسياسي بين القوى الإقليمية؟ وهل المبادرة ستؤدي إلى تنامي انخراط الصين في الشؤون الإقليمية للخليج والشرق الأوسط؟ وما مدى تأثير تداخل علاقات بعض دول المنطقة مع قوى دولية في انخراطها بشكل فاعل في المبادرة؟

وتعد الحلقة فرصةً للحوار وتبادل الأفكار ووجهات النظر بين الطرفين الإماراتي والصيني؛ إذ يشارك فيها مسؤولون وخبراء من كلا البلدين.

مكان الفعالية

أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة.