تركيا ما بعد كورونا: تحديات الاقتصاد واضطراب السياسة

مركز الإمارات للسياسات | 27 مايو 2020
  • عودة

نبذة عامة

مثل باقي دول العالم، تعرضت تركيا لأزمة جائحة "كوفيد-19"، وما نتج عنها من تداعيات اجتماعية واقتصادية. وقد أضافت هذه الأزمة هَمّاً جديداً للاقتصاد التركي الذي يعاني أصلاً من تراجع سعر الليرة التركية وتنامي التضخم والبطالة وتراكم الديون، كما أنها عززت حالةَ الصراع السياسي في البلاد، في ظل السجال حول أداء الرئيس رجب طيب أردوغان وحكومة حزب العدالة والتنمية في إدارة الأزمة، وفي سياق الانخراط التركي في الصراعات الإقليمية، سيما في سوريا وليبيا.


وفي هذا الإطار، يُنظِّم مركز الإمارات للسياسات ندوةً عبر الإنترنت تحت عنوان "تركيا ما بعد كورونا: تحديات الاقتصاد واضطراب السياسة"، يوم الأربعاء الموافق 27 مايو 2020، من الساعة 9.00 وحتى الساعة 10.15 مساءً بتوقيت دولة الإمارات العربية المتحدة (من 5.00 إلى 6.15 مساءً بتوقيت غرينتش).


يُشارِك في الندوة د. عمر طاش بينار، باحث أقدم في معهد بروكنجز وأستاذ استراتيجيات الأمن الوطني في جامعة الدفاع الوطني الأمريكية بواشنطن؛ ود. أتيلا يشيل أضا، المؤسس المشارك لمركز بحوث IstanbulAnalytics وخبير دولي في الشؤون الاقتصادية والسياسية التركية، ود. مصطفى مراد قبلاي، خبير مالي واقتصادي ومستشار مستقل لعدد من صناديق الثروة والشركات العاملة في تركيا، وتُديرها د. ابتسام الكتبي رئيسة مركز الإمارات للسياسات.

 

وتناقش الندوة الأسئلة الآتية:

  • ما التحديات التي تواجه تركيا خلال أزمة جائحة "كوفيد-19"؟ وما الثغرات في أداء حكومة حزب العدالة والتنمية في إدارة الأزمة؟
  • ما واقع الأزمة المالية والاقتصادية التي تواجه تركيا اليوم؟ وما التوقعات بشأن مستقبل الاقتصاد التركي ما بعد كورونا؟
  • كيف ستؤثر الأزمة الاقتصادية في تركيا في المشهد السياسي المحلي وفي الملفات الداخلية العالقة؟ وما تأثيرات الأزمة في موقف الحزب الحاكم والمعارضة وفي شكل النظام السياسي التركي مستقبلاً؟
  • كيف ستنعكس تداعيات أزمة كورونا على خيارات تركيا في سياستها الخارجية، وعلى صراعاتها وأدوارها الإقليمية (في سوريا وليبيا وشرق المتوسط وغيرها)، وعلاقاتها الدولية؟

 

سُتبثُّ الندوة مباشرةً على حساب المركز في منصات التواصل الاجتماعي المختلفة، وقناته على اليوتيوب.

مكان الفعالية

ندوة عبر الإنترنت.