إيران ما بعد كورونا: سؤال النموذج والدور

مركز الإمارات للسياسات | 03 يونيو 2020
  • عودة

نبذة عامة

بينما كانت إيران تعاني أشد المعاناة من جراء العقوبات الاقتصادية المتتالية التي فرضتها الولايات المتحدة في إثر انسحابها من خطة العمل الشاملة المشتركة (الاتفاق النووي الإيراني) في مايو 2018، أصابتها أزمة جديدة ناجمة عن وباء "كوفيد-19"؛ إذ لم تكن إيران أولى دول الشرق الأوسط التي تفشى فيها الفيروس فحسب، بل إنها تُعد من أكثر دول المنطقة تضرراً من الفيروس. وقد ظهر تخبط النظام في إدارة أزمة كورونا، ما بين ممارسة سياسة الإنكار في البداية، ثم تبني نظريات المؤامرة، وصولاً إلى تبني سياسات غير متسقة في التعامل مع التداعيات الصحية والاجتماعية والاقتصادية للأزمة، الأمر الذي وسّع الهوّة بين الشعب والنظام. وقد زادت أزمة كورونا مشاكل النظام الإيراني، وعقّدت التحديات التي ينبغي له مواجهتها، الأمر الذي من المتوقع أن يكون له تأثيرات محتملة في سياساته المحلية والخارجية.

ولبحث التداعيات المختلفة لأزمة كورونا على إيران، يُنظم مركز الإمارات للسياسات ندوةً عبر الإنترنت بعنوان "إيران ما بعد كورونا: سؤال النموذج والدور"، تناقش تداعيات العقوبات الأمريكية وأزمة كورونا على النموذج السياسي الإيراني وعلى إعادة توزيع القوة في البيئة السياسية الإيرانية، وتأثيرات التداعيات الاقتصادية لأزمة كورونا والعقوبات الأمريكية على الاقتصاد الإيراني وخطط التنمية الداخلية في إيران وسياسات الريع ومدى قدرة النظام الإيراني على الاستمرار في قمع الحركات الاجتماعية الاحتجاجية. كما تناقش الندوة تأثيرات أزمة كورونا في النفوذ الإيراني الإقليمي، وفي علاقات إيران بأصدقائها من القوى الكبرى (الصين وروسيا)، وفي مستقبل العلاقات الإيرانية-الأمريكية وقضايا الصراع بينهما، خصوصاً الاتفاق النووي الإيراني.

ستُبث الندوة مباشرةً على حساب المركز في منصات التواصل الاجتماعي المختلفة وقناته على اليوتيوب، وستكون الندوة باللغة الإنجليزية، وتتوافر ترجمة فورية باللغة العربية. ومَن يرغب في حضور الندرة عبر تطبيق "زوم"، يرجى التسجيل عبر النقر على الرابط الآتي:

تسجيل

 

الزمان
يوم الأربعاء الموافق 3 يونيو 2020، ومن الساعة 9.00 وحتى الساعة 10.15 مساءً بتوقيت دولة الإمارات العربية المتحدة (من 5.00 إلى 6.15 مساءً بتوقيت غرينتش).

المتحدثون

د. مهدي خلجي، زميل أقدم في معهد واشنطن لسياسة الشرق الأدنى، وتتركز اهتماماته على السياسة في إيران ودور الجماعات الشيعية في الشرق الأوسط. كما درس علم اللاهوت والفقه في مدينة قم، وأجرى أبحاثاً عديدة في التطورات الفكرية والفلسفية الحديثة في إيران والعالمين الإسلامي والغربي.

أليكس فاتنكا، زميل أقدم ومدير برنامج إيران في معهد الشرق الأوسط بواشنطن، وهو متخصص في السياسات المحلية والإقليمية الإيرانية، وهو أيضاً زميل أقدم في دراسات الشرق الأوسط في مدرسة العمليات الخاصة التابعة للقوات الجوية الأمريكية في هورلبورت فيلد.  

د. جواد صالحي أصفهاني، أستاذ الاقتصاد في جامعة فرجينيا للتكنولوجيا بالولايات المتحدة، وزميل زائر في برنامج الاقتصاد والتنمية العالمي في معهد بروكينجز. وتتركز اهتماماته البحثية في اقتصاديات الطاقة والاقتصاد الديمغرافي واقتصادات إيران والشرق الأوسط.

مدير الندوة

د. ابتسام الكتبي، رئيسة مركز الإمارات للسياسات.

مكان الفعالية

ندوة عبر الإنترنت.