"القتل باسم الله" الجماعات الإرهابية: البنية والمسارات والمآلات

مركز الإمارات للسياسات | 25 مايو 2015
  • عودة

نبذة عامة

تزايدت في العشرية الأخيـرة خطورة الجماعات الإرهابية التـي استطاعت أن ترفع وتيـرة عملياتها، ودرجة استقطابها لفئات واسعة من مختلف دول العالم، وتُطوِّر أساليب تنظيمها وتمويلها. من هنا تبـرز ضرورة التحليل والتشريح العلمـي للبنـى الهيكلية والعملياتية للشبكات والميليشيات الإرهابية والإرهاب غيـر المنظم؛ وتحقيقاً لهذا المسعى سينظم مركز الإمارات للسياسات يوم 25 مايو 2015 في أبوظبي ورشة عمل بعنوان "القتل باسم الله - الجماعات الإرهابية: البنية والمسارات والمآلات".

تهدف الورشة إلى رصد الانتشار الجغرافي للجماعات الإرهابية الفاعلة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا؛ وتفكيك استراتيجياتها في القيادة والتنظيم، وآليات التمويل والاستقطاب التي تتبعها؛ والتنبؤ بمآلات النشاط الإرهابي، وتحليل مخاطره المستقبلية على المنطقة وتداعياته العالمية؛ ورسم السيناريوهات المتوقعة لتطور الجماعات الإرهابية، واقتراح توصيات للتعامل معها.

تكمن القيمة المضافة للورشة في أنها لن تقتصر على تناول الشبكات الإرهابية السُّنية بل إنها ستركز أيضاً على الميليشيات الإرهابية الشيعية، باعتبارها بُعداً آخر من أبعاد الظاهرة الإرهابية الراهنة؛ كما أن الورشة لن تتوقف عند الجماعات الإرهابية المنظمة فقط، بل ستتجه أيضاً إلى دراسة ظاهرة الإرهاب غير المنظم، وهي الظاهرة التي يمثلها نموذج الغاضبون، مثل "الذئاب المنفردة".   

وسيشارك في الورشة مجموعة من الخبراء والباحثين، العرب والأجانب، المتخصصين في دراسة ظاهرة الإرهاب وتتبُّع الجماعات الإرهابية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

مكان الفعالية

أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة.