تحليل المستجدات وترشيد السياسات

عن المركز

مركز الإمارات للسياسات هو مركز تفكير أُسِّس في مدينة أبوظبي بدولة الإمارات العربية المتحدة في سبتمبر 2013، أي خلال الفترة التي شهدت اضطرابات ما يسمى "الربيع العربي"، ليدرس مهدِّدات الدولة الوطنية في المنطقة العربية والخليجية، سواء أكانت نابعة من الداخل أم من التفاعلات الإقليمية والدولية؛ وليستشرف مستقبل المنطقة، وتأثير المشاريع الجيوسياسية المختلفة فيها؛ وليرسم خريطة توزيع القوة في العالم والمنطقة وموقع دولة الإمارات في هذه الخريطة.

الأهداف

يهدف المركز إلى تقديم تحليلات استراتيجية، وبناء توقعات وسيناريوهات، واقتراح استراتيجيات تدعم صنّاع القرار في دولة الإمارات؛ بما يساعد على تحقيق فهم دقيق وواقعي لمصالح دولة الإمارات وأمنها في السياقيْن الإقليمي والدولي. كما يقوم المركز بتحليل المخاطر السياسية في مختلف الأزمات والتحولات الجيواستراتيجية، وتقديمها للشركاء المحليّين والإقليميّين والدوليّين. ويعقد المركز الملتقيات الاستراتيجية التي تستشرف اتجاهات القوة في العالم والمنطقة، وكذلك السياسات والمشاريع الجيوسياسية الإقليمية والدولية، ومدى تأثيرها في منطقة الخليج العربي.

المنهجية

ترتكز منهجية المركز على أدوات ونماذج علمية مجرَبة في التحليل الاستراتيجي وبناء التوقعات واقتراح البدائل والاستراتيجيات، وتمزج هذه المنهجية بين جهود شبكة الخبراء المتخصصين وبين الأنظمة والنماذج المُحوسبة.

وحدات السياسات

يتألف المركز من وحدات متخصصة للسياسات تتأسس على المناطق الجغرافية؛ مثل وحدة السياسات الإيرانية، ووحدة السياسات الخليجية، ووحدة السياسات اليمنية، ووحدة السياسات التركية، ووحدة السياسات المصرية، وغيرها؛ وعلى الموضوعات والقضايا مثل وحدة سياسات التطرف والإرهاب، وحدة سياسات الطاقة، وغيرها.